منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > المتجدد في جواب التحدي السند الصحيح للخطبه الشقشقيه لسيدنا أمير المؤمنين عليه السلام
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: المتجدد في جواب التحدي السند الصحيح للخطبه الشقشقيه لسيدنا أمير المؤمنين عليه السلام الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات متنوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
06-11-2018 07:01 AM
وهج الإيمان جاء في كتاب : فرائد اللآل في مجمع الأمثال تأليف العلامة الشيخ إبراهيم بن علي الأحدب الطرابلسي قدم له ووضع فهارسه إبراهيم شمس الدين - منشورات محمد علي بيضون لنشر كتب السنة والجماعة دار الكتب العلمية - بيروت لبنان ج1 ص 315 ( الباب الثالث عشر في مااوله شين )

شقشقة قد هدرت وقرت مني لما حاجتي إستقرت
لفظ شقشقة هدرت ثم قرت الشقشقة شيء كالرئة يخرجها البعير من فيه إذا هاج

واذا قالوا للخطيب ذو شقشقة فإنما يشبه بالفحل. ولعلي رضي الله عنه خُطبة تُعرف بالشقشقية لأن ابن عباس رضي الله عنهما قال له حين قطع كلامه يا أمير المؤمنين لواطردت مقالتك من حيث أفضيت فقال هيهات ياابن عباس تلك شقشقة هدرت ثم قرت اهــ
06-11-2018 06:38 AM
وهج الإيمان جاء في كتاب المعجم المفصل في الأدب إعداد الدكتور محمد التونجي ج1 ص409 دار الكتب العلمية - بيروت - لبنان
أنقل بالنص والهامش :


الخطبة الشقشقية : هي من أشهر خطب الإمام علي وقد سميت بذلك لأن عليآ حين بلغ إلى قوله فيها : (( وعفطة عنز )) قام إليه رجل من أهل السواد وناوله كتابآ ، فأخذ ينظر فيه فقال له ابن عباس : ياأمير المؤمنين لوأطردت خطبتك من حيث أفضيت ، فقال : هيهات يابن عباس ، تلك شقشقة هدرت ثم قرت .
ولم تقل الخطبة لمناسبة خاصة ، فإن عليآ توخى منها التصريح ، وقد آلت الخلافة إليه ، بماكتمه في نفسه طوال خلافة أبي بكر وعمر وعثمان ، وهو حقه الواضح في الخلافة ، وإعلان إنكاره لمسلك هؤلاء الخلفاء ، وتعداد ماوقعوا فيه من أخطاء ، والتنديد بمن خرجوا عليه حين تولى الخلافة ، وإنه لزاهد فيها .


ولم تذكر الخطبة الشقشقية في نهج البلاغة كاملة ، ولذلك لانجدها تبدأ بحمد الله والثناء على رسوله ومن مطلعها :
أما والله لقد تقمصها ابن أبي قحافة ، وإنه ليعلم أن محلي منها محل القطب من الرحى ، ينحدر عني السيل ولايرقى إلي الطير . فسدلت دونها ثوبآ ، وطويت عنها كشحآ ، وطفقت أرتئي بين أن أصول بيد جذاء ، أو أصبر على طخية عمياء (1) ، يهرم فيها الكبير ، ويشيب فيها الصغير ، ويكدح فيها مؤمن حتى يلقى ربه . فرأيت أن الصبر على هاتى أحجى ، فصبرت وفي العين قذى ، وفي الحلق شجا ، ارى تراثي نهبآ ...

حتى مضى الأول لسبيله فأدلى بها إلى ابن الخطاب بعده :

شتان مايومي على كورها ويوم حيان أخي جابر (2)

ـــــــــــــ
(1) الطخية : الظلمة والقطعة من السحاب .
(2) البيت للأعشى
17-08-2018 09:57 PM
وهج الإيمان وهذا نسف لقول الأخ سيدونس هنا في موضوعي فقد دخل ليضعف سند مشايخ الصدوق في الخطبة الشقشقيه فكتب لي : " اولا بوفق مباني الشيعة الحديثية فان السيد الخوئي يقول ان الترضي لايعتبر توثيقا ولا كاشفا عن عدالة الشخص "
17-08-2018 09:50 PM
وهج الإيمان
أنقل عن كتاب السيد الخوئي البيان في تفسير القرآن بالنص والهامش ص 217
:
وأما احتمال تحريف الشيخين للقرآن – عمدا - في الآيات التي لا تمس بزعامتهما، وزعامة أصحابهما فهو بعيد في نفسه، إذ لا غرض لهما في ذلك، على أن ذلك مقطوع بعدمه، وكيف يمكن وقوع التحريف منهما مع أن الخلافة كانت مبتنية على السياسة، وإظهار الاهتمام بأمر الدين؟ وهلا احتج بذلك أحد الممتنعين عن بيعتهما، والمعترضين على أبي بكر في أمر الخلافة كسعد بن عبادة وأصحابه؟ وهلا ذكر ذلك أميرالمؤمنين (عليه السلام) في خطبته الشقشقية المعروفة،
أو في غيرها من كلماته التي اعترض بها على من تقدمه؟ ولا يمكن دعوى اعتراض المسلمين عليهما بذلك، واختفاء ذلك عنا، فإن هذه الدعوى واضحة البطلان.
وأما احتمال وقوع التحريف من الشيخين عمدا، في آيات تمس بزعامتهما فهو أيضا مقطوع بعدمه، فإن أميرالمؤمنين (عليه السلام) وزوجته الصديقة الطاهرة (عليها السلام) وجماعة من أصحابه قد عارضوا الشيخين في أمر الخلافة، واحتجوا عليهما بما سمعوا من النبي (صلى الله عليه وآله) واستشهدوا على ذلك من شهد من المهاجرين والأنصار، واحتجوا عليه بحديث الغدير وغيره، وقد ذكر في كتاب الاحتجاج: احتجاج اثنى عشر رجلا على أبي بكر في الخلافة، وذكروا له النص فيها(1)، وقد عقد العلامة المجلسي بابا لاحتجاج أميرالمؤمنين في أمر الخلافة(2)،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) بحار الانوار: 28 / 189، الباب الرابع، رقم الحديث: 2.
(2) نفس المصدر: الباب الرابع.
[/size]
17-08-2018 09:38 PM
وهج الإيمان
تكلم السيد حسن الخباز هنا في هذا المقطع عن السيد الخوئي المتهم بتشدده في الأسانيد فلايقبل الا رواية الثقه عن الثقه فيطرح الروايه عرض الحائط وينسف السيد الخباز هذه الشبهه ويستشهد بتصحيح السيد الخوئي للزيارة الجامعة لإستشهاده في أبحاثه بها فيرد بذلك على شبهات المخالفين الذين يقولون الخوئي يضعف الزيارة الجامعة فلاتصح حسب منهجه السندي لوجود مشايخ الصدوق ، ويتكلم السيد الخباز أيضا عن تصحيح الروايات التي يرويها الكذبه والفساق والنواصب مع ضعفهم اذا رووا مايدينهم فهم في هذه الحاله ثقات يقبل حديثهم وكما عرفت اخي القارئ السيد الخوئي يستشهد بالخطبة الشقشقيه فهي صحيحه عنده على مبناه فلاتنخدع بمن في المنتديات بطريقتهم في تضعيف الأسانيد للخطبه الشقشقيه على مبناه وقولهم نتحداكم ياشيعه بجلب سند صحيح لها
https://youtu.be/UIJvYDXRvMY

وهذه مشاركة من أخ مخالف ( ابن الخطاب ) : " أسمح لي أستاذي بهذه الإضافة التي تبين منهج الخوئي المضطرب من خلال تعاملة مع الزيارة الجامعة

قال الخوئي في معجمة ج16

10266: محمد بن إسماعيل البرمكى:
الرازي: وهو محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشير البرمكي الآتى.
وقد تقدّم بهذا العنوان في رواية الكافي المتقدّمة في (محمد بن إسماعيل، يكنّى أبا الحسن).

وروى عنه موسى بن عبداللّه النخعى، وروى الصدوق بطريقه عنه. الفقيه: الجزء 2، باب زيارة جامعة لجميع الائمة عليهم السلام، الحديث 1625. وروى عنه محمد بن أبي عبداللّه الكوفي. التهذيب: الجزء 6 باب زيارة جامعة لسائر المشاهد، الحديث 177.
وطريق الصدوق إليه: علي بن أحمد بن موسى، ومحمد بن أحمد السنانى، والحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هشام المكتب، رضي اللّه عنهم، عن محمد بن أبي عبداللّه الكوفي، عن محمد بن إسماعيل البرمكى، والطريق غير صحيح لانّ مشايخ الصدوق المذكورين لم يرد فيهم توثيق.



ثم ناقض نفسه واستشهد بها في احكامه الفقهية


قال في مصباح الفقاهة (المكاسب)، ج‏1، ص323 ـ :
« و يدلّ عليه أيضا قوله ( ع ) في الزيارة الجامعة : « و من جحدكم كافر» . و قوله ( ع ) فيها أيضا: « و من وحده قبل عنكم » . فإنه ينتج بعكس النقيض أن من لم يقبل عنكم لم يوحده، بل هو مشرك باللّه العظيم‏»

و قال أيضا ـ في مصباح الفقاهة (المكاسب)، ج‏5، ص 36 ـ :
« أما الجهة الرابعة فالظاهر أيضا عدم الخلاف في وجوب اطاعة اوامرهم الشخصية التي ترجع الى جهات شخصهم كوجوب اطاعة الولد للوالد مضافا الى الإجماع و ان لم يكن تعبديا لاستناده الى الاخبار و الايات التي تدل عليه، - الى ان قال - و اما الروايات فوق حدّ الإحصاء كما ورد في وجوب إطاعتهم و في عدّة موارد من زيارة الجامعة ذكر ذلك‏» انتهى





24-07-2018 05:13 AM
وهج الإيمان جاء في كتاب مرآة العقول - المجلسي ص 201 :

وبنوا الفرات رهط الوزير وكانوا من الشيعة ، وقالوا : كان أبو الفتح الفضل بن جعفر بن الفرات من وزراء بني العباس ، وهو الذي صحح طريق الخطبة الشقشقية إلى أمير المؤمنين عليه‌السلام ونقلها عن آبائه وعمن يوثق به من الأدباء والعلماء قبل مولد الرضي رضي الله عنه.اهــ
22-07-2018 09:59 PM
وهج الإيمان قال الشيخ السني محمد بن علي بن جميل المطري في مقالته : نقد مختصر لكتاب نهج البلاغة في شبكة الألوكة أنقل منها موضع الشاهد :

1- قال العلامة رحمة الله الهندي المتوفى سنة 1308هــ في كتابه إظهار الحق (3/ 938): في نهج البلاغة الذي هو كتاب معتبر عند الشيعة قول علي رضي الله عنه هكذا: (للَّه بلاء فلان فلقد قوم الأود، وداوى العمد، وأقام السنة، وخلَّف البدعة، ذهب نقي الثوب، قليل العيب، أصاب خيرها، وسبق شرها، أدى إلى الله طاعته، واتقاه بحقه، رحل وتركهم في طرق متشعبة، لا يهتدي فيه الضال، ويستيقن المهتدي) انتهى. والمراد بفلان على مختار أكثر الشارحين منهم البحراني: أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وعلى مختار بعض الشارحين: عمر الفاروق رضي الله عنه، فذكر علي رضي الله عنه عشرة أوصاف من أوصاف أبي بكر أو عمر رضي الله عنه، فلا بد من وجودها، ولما ثبتت هذه الأوصاف له بعد مماته بإقرار علي رضي الله عنه فما بقي في صحة خلافته شك. قلت: هذا الأثر مذكور في نهج البلاغة ج2 ص 22 - طبعة مؤسسة الأعلمي بيروت – وقد وجدت له إسنادا عن علي رضي الله عنه رواه ابن شبة المتوفى سنة 262هـ في كتابه ((تاريخ المدينة)) (3/ 942) قال: حدثنا محمد بن عباد بن عباد قال: حدثنا غسان بن عبد الحميد قال: بلغنا أن عبد الله بن مالك بن عيينة الأزدي حليف بني المطلب قال: لما انصرفنا مع علي رضي الله عنه من جنازة عمر رضي الله عنه دخل فاغتسل، ثم خرج إلينا فصمت ساعة، ثم قال: لله بلاء نادبة عمر! لقد صدقت ابنة أبي حثمة حين قالت: واعمراه، أقام الأود وأبدأ العهد، واعمراه، ذهب نقي الثوب، قليل العيب، واعمراه أقام السنة وخلَّف الفتنة، ثم قال: والله ما درت هذا ولكنها قُوِّلَتْهُ وصدقت، والله لقد أصاب عمر خيرها وخلَّف شرها، ولقد نظر له صاحبه فسار على الطريقة ما استقامت، ورحل الركب، وتركهم في طرق متشعبة لا يدري الضال، ولا يستيقن المهتدي. انتهى، وبالمقارنة بين هذا الأثر المسند وبين النقل الذي ذكره مؤلف نهج البلاغة نجد عدم الأمانة العلمية عند مؤلف نهج البلاغة حيث لم يذكر اسم عمر، ويتبين لنا عدم ثقته في نقله حيث زاد ونقص في الأثر، وجعل كلام النادبة الفصيح كلاما لعلي رضي الله عنه، وإنما كلام علي رضي الله عنه كان ترديدا لكلام النادبة إعجابا به وتصديقا له، ثم قال علي: والله لقد أصاب عمر خيرها .. إلخ، فحذف صاحب نهج البلاغة ما يبين أن أصل الكلام كلام المرأة النادبة لعمر بن الخطاب، ونسب كل ذلك الكلام إلى علي رضي الله عنه! ويكفي هذا في كشف كذب وتحريف مؤلف نهج البلاغة، والله المستعان .انتهى النقل
05-07-2018 05:25 AM
وهج الإيمان أطروحة دكتوراة بعنوان : جمالية النص النثري في نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه – تامي مجاهد ، تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد مسعود أنقل مما جاء فيها بالنص والهامش
ص54
خلافته
:
لما توفي الرسول صلى اﷲ عليه و سلم، بايع الناس أبا بكر الصديق و جعلوه إماماﹰ للمسلمين، بايعه علي رضي اﷲ عنه بعد فترة دامت أكثر من ستة أشهر و الروايات مختلفة حول الحادثة، فقد روي أنه بايع أبا بكر فقال : لم يمنعني من المبايعة إلا خوفي من إغضاب فاطمة الزهراء لأني سمعت رسول اﷲ صلى اﷲ عليه و سلم يقول : " فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني " 1
ــــــــــــــــــــــــــ
1-علي محمد محمد الصلابي، أسمى المطالب في سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، مكتبة الصحابة، الشارقة - الإمارات 2004 ، ج7 ، ص110
ص55 :
الفصل الأول
و هناك روايات ترى أن علياﹰ رضي اﷲ عنه كان يرى نفسه أولى الناس بالخلافة فلما صارت إلى أبي بكر لم يرد أن يثير فتنة بين المسلمين 1
.
و كذلك صار مع عمر بن الخطاب فقد كان يرى أنه الأحق بالخلافة منه إلا أنه بايعه، و كان عوناﹰ له في خلافته كلها، و زوجه ابنته أم كلثوم الكبرى، و كثيراﹰ ما كان عمر يعتمد عليه حل المعضلات المختلفة حتى قال فيه أقوالاﹰ كثيرة، منها لا أبقاني اﷲ لمعضلة ليس لها أبو الحسن، و لولا علي لهلك عمر و قد مرت بنا فيما مضى
.
و لما ولي عثمان رضي اﷲ عنه بايعه كذلك حتى كان آخر خلافته و قام عليه الثوار و شنعوا عليه توليته أقاربه الولايات و المناصب في الدولة دون غيرهم، و كان علي رضي اﷲ عنه كثير النصح و الإرشاد له إلى ما فيه خير الدين و البلاد و العباد، قال علي رضي اﷲ عنه : " فأعلم أن أفضل عباد اﷲ عند اﷲ إمام عادل هدي و هدى فأقام سنة معلومة و أمات بدعة مجهولة " 2
ـــــــــــــــ
-1 محمد عفيفي الخضري، إتمام الوفاء في سيرة الخلفاء -تحقيق د محمد الإسكندراني، دار الكتاب العربي – بيروت 2005 ، ص151 .
2- ابن أبي الحديد، شرح نهج البلاغة ، مراجعة و تحقيق الشيح حسن تميم القاضي الشرعي، المجلد 3 ص317 .

ص131 -132 :

ونحسب أن مستويات إرسال الخطاب الفني في نهج البلاغة قد حازت هذا المستوى من جمالية التواصل بين علي بن أبي طالب ومحاضريه من الشغوفين ببلاغته وتوجيهاته ونصائحه ومواعظه ، لذلك سميت إحدى خطبه الغراء بالشقشقية 1
نسبة إلى طبيعة كلامية أو تلفيظية عرفت لدى البلاغيين العرب بمصطلح الشقشقة ، ونعتقد أن سبب جنوح العبارة إلى التألق البلاغي في هذه الخطبة مرده إلى ما تضمنته من بث الشكوى ، والتظلم والمنافسة ، وحس المصابرة
على الأذى ، والتجمل بالاحتمال ، ولنا في مقولة البلاغيين العرب القدامى ما يسند هذا الرأي ويقوي هذا التخريج فقد ألفينا البلاغيين يضطرون إلى إعمال دلالة الشقشقة باعتبارها وازعا بلاغيا قويا ، وهاجسا أدبيا بالغ التأثير
الذي لمسوه في شعرية بشار حين (... تعمد أن يهدر بشقشقة سكان مها في الريح من كل ماضغ قيصوم وشيح ... ) 2
، وبالمماثلة في القراءة الجمالية للعبارتين بين الخطبة الشقشقية لعلي بن أبي طالب وبين التأثير الذي فعلته قصيدة بشار :
بكِّرا صاحبي قبلﹶ الهجيرﹺ
إﹺنَّ ذﹶاك النجاح في التبكيرﹺ
ــــــــــــــــــــــــــ
1- الشريف الرضي ، نهج البلاغة ، ص 32
.
2- السكاكي ، مفتاح العلوم ، ص 75

الفصل الثاني

ص 134 :
نلاحظ أن الخطبة الشقشقية التي احتفل بها نهح البلاغة حتى كانت بمثابة عقود أساليب الكلام في تلك المدونة ، فقد فعلت فعلها في فكر البلاغيين مؤثرة ذات التأثير البلاغي والفني الجمالي الذي تعمله القصائد البديعة في نفوس المتلقين ، فقد جاء من حول نص خطابها الهامشي المتبع في تذييل النص ،والمثبت في نهج البلاغة أن الحضور من أهل السواد عند بلوغه بؤرة التأوج البياني أو الجمالي الفني فناوله كتابا أقبل علي بن أبي طالب ينظر فيه ، قال له ابن عباس رضي اﷲ عنهما : ( ... يا أمير المؤمنين لو أطردت خطبتك من حيث أفضيت ، فقال : هيهات يا ابن عباس تلك شقشقةﹲ هدرت ثمﹼ قرت ...) 2
ـــــــــــــــــــــــــ
2- الشريف الرضي ، نهج البلاغة ، ص35 .

ص 136 :

وإذا نحن فتشنا عن المكونات اللغوية والبلاغية في خطب علي بن أبي طالب وجدناها ملتزمة بشروط الخطبة العربية من حيث الاستهلال والمحاورة والحجاج باعتبارها شبيهة بالمطالع الشعرية ، ثمﹼ الخلوص من جميع تلك الفصول إلى خاتمة لا يمكنها إلاﹼ تشاكل شروط بلاغة المخرج من القصيدة المطالع والمخارج بين الخطبة والقصيدة .ثم أﹸتبعت شهادة الإعجاب والافتتان بجمالية بلاغة الخطاب وفنياته بشهادة نقدية هي عبارة عن صيغة اعتراف بالمرتبة العالية التي كانت تحظى به أدبية على بن أبي طالب ، و إن قسط علي بن أبي طالب من الذوق الفني – أو الذوق الجمالي – لمما يندر وجوده 1 ،
حيث تأسف ابن عباس من انقطاع سيل السرد والتوصيف وأسباب التعجيب الفني الجمالي التي كان علي بن أبي طالب يجاذبها ارتجالا في مقام هذا الخطاب الشقشقي ، قال ابن عباس : (... فواﷲ ما أسفت على كلام قطﹼ كأسفي
على هذا الكلام أن لا يكون أمير المؤمنين عليه السلام قد بلغ منه حيث أراد ...)
2
.
ــــــــــــــــــــــــ
1- جورج جرداق ، علي وسقراط ، الإمام علي صوت العدالة الإنسانية ، المجلد 3 ، ص208 .
2- الشريف الرضي ، نهج البلاغة ، ص35
26-04-2018 01:30 AM
وهج الإيمان جاء في كتاب الخوارج - تاريخهم وأدبهم -إعداد علي جفال- ج46 - من سلسلة أعلام الأدباء والشعراء ص 7-8 أنقل بالنص والهامش : وبعد مجادلات ومناظرات طويلة تمت البيعة لأبي بكر الصديق رضي الله عنه فأصبح خليفة النبي صلى الله عليه وسلم باعتراف كل الصحابة رغم محاولات بذر الشقاق التي قام بها أمثال أبي سفيان - والد معاوية - الذي حاول تحريض علي بن أبي طالب على عدم البيعة لأبي بكر بحجة أنه - أي علي - أحق المقدس فيها (1)


ــــــــــــــــــــــــــ
(1) راجع الخطبة الشقشقية في نهج البلاغة ج1 (ص30) .
15-04-2018 08:29 PM
وهج الإيمان الشيخ الدكتور محمد الزغبي يعترف بصحة ولادة الإمام علي عليه السلام في جوف الكعبه

https://youtu.be/k1MlkPAFhqg
31-03-2018 04:12 AM
وهج الإيمان ولد سيدنا علي بن أبي طالب في جوف الكعبة للشيخ الأزهري الدكتور الشحات العزازى:
https://youtu.be/3fQXjp4jVs4
19-03-2018 01:14 AM
وهج الإيمان جاء في كتاب العلماء منارات الحكام للباحث قاسم شهاب صباح ص134 أنقل بالنص والهامش
ويقول الإمام علي في إحدى خطبه أما والذي خلق الحبة ، وبرأ النسمة ، لولا حضور الحاضر وقيام الحجة بوجود الناصر ، وماأخذ الله على العلماء أن لايقاروا على كظة ظالم (استئثار الظالم بالحقوق ) ، ولاسغب مظلوم ( هضم حقوقه ) لألقيت حبلها على غاربها ، ولسقيت آخرها بكأس أولها ، ولألفيتم دنياكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز ( ماتنشره من أنفها ) (2)
وفي هذا الكلام إشارة الى هذا الصنف من العلماء الحقيقيين الذين يتبعون ماعهد الله اليهم به، هم من علامات بقاء الدنيا وصلاح شؤونها ، وإن ذهاب هؤلاء أو تهاونهم في القيام بواجبهم يجعل الدنيا حقيرة مستحقرة فوضوية مكروهة لكثرة الظلم والتمادي به واعتياده ، ولأنهم لسان الناس وعماد إيمانهم وقبلة امتثالهم ، فهم ملجأ للخائف والمظلوم الذي لايستطيع أ ن يطالب بحقه لقلة علمه وخوفه من السيف والسجن وهوان أمره على الظلام ، أما العالم الحق فقد تحقق الإخلاص والبيعة لله فعمل ماأمر به رسول الله : ( أبلغوا حاجة من لايستطيع إبلاغ حاجته فمن أبلغ سلطانآ حاجة من لايستطيع إبلاغها ثبت الله تعالى قدمه على الصراط يوم القيامة
(3) اهـ
ـــــــــــــــــــ
(2) نهج البلاغة ص36 .
(3) الجامع الصغير 1/5 وقال حسن .
10-03-2018 04:38 AM
وهج الإيمان الدكتور السني أحمد زكي صفوت قال في مقدمة كتابه جمهرة خطب العرب في عصور العربية الزاهرة : " وإذا كان الشريف الرضي رحمه الله قد أفرد خطب الإمام علي كرم الله وجهه بمؤلف خاص، وهو: "نهج البلاغة" والإمام أبو الفضل أحمد بن أبي طاهر طيفور، قد جمع في مؤلفه: "بلاغات النساء" طائفة قيمة من كلام بليغات النساء، وطرائف أقوالهن. رأيت أن نقلي ما ورد في هذين السفرين الجليلين بحذافيره، ليس على الحقيقة إلا ضمهما إلى كتابي، وتضخيمة بهما؛ ولذلك اجتزأت بإيراد جمله صالحة مماجاء فيهما؛ مما استدعاه المقام. " اهـــ
25-02-2018 04:58 AM
وهج الإيمان سبحان الله وبحمده
14-02-2018 12:39 AM
وهج الإيمان إليكم كتابي الإلكتروني : النور المبين في إثبات صحة الخطبة الشقشقية لعلي أمير المؤمنين
http://www.mediafire.com/file/idv2zc5916o66zr/noor.exe
28-01-2018 09:14 PM
وهج الإيمان قال الشيخ المنجد في فتوى من موقعه الإسلام سؤال وجواب رقمها 177635عن هذا الحديث : عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لما نزلت هذه الآية : ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ) في بيت أم سلمة دعا فاطمة وحسناً وحسيناً وجللهم بكساء وعلي خلف ظهره ، ثم قال : ( اللهم هؤلاء أهل بيتي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ) ، قالت أم سلمة : فقلت : وأنا يا رسول الله ، فقال: ( أنت من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، وأنت إلى خير )
:

أما حديث أم سلمة رضي الله عنها الوارد في السؤال فقد استدل به الفريق الآخر من العلماء الذين قالوا بعدم دخول أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في الآية الكريمة : ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا )، قالوا فهو حديث صريح في أن النبي صلى الله عليه وسلم رفض أن يدخل أم سلمة في كساء آل بيته ، وبشرها بأنها على خير ، ولكن ليست من آل بيته الذين هم ذريته ، قالوا ولا مانع من القول إن سياق الآيات ينقطع في هذه الجملة ، فتبدأ الآيات بمخاطبة نساء النبي عليه الصلاة والسلام ، ثم تعترض هذه الجملة في تزكية آل البيت ، ثم ترجع وتخاطب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم مرة أخرى
اه
27-12-2017 08:25 AM
وهج الإيمان
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان
جاء في كتاب : كتاب الكافي عرض ونقد للشيخ د/ عبدالرحمن دمشقيه

ص49 : هل قالت الملائكة لابراهيم أم لزوجته
عن أمير المؤمنين قال " لا تجاوزوا بنا مثل ما قالت الملائكة لأبينا إبراهيم. إنما قالوا: رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت" (الكافي 2/473 كتاب العشرة: باب من يجب أن يبدأ بالسلام). اه

[ جلاء الأفهام - ابن قيم الجوزية ]
الكتاب : جلاء الأفهام في فضل الصلاة على محمد خير الأنام
المؤلف : محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي أبو عبد الله
الناشر : دار العروبة - الكويت
الطبعة الثانية ، 1407 - 1987
تحقيق : شعيب الأرناؤوط - عبد القادر الأرناؤوط
عدد الأجزاء : 1
فمواضع استعمال الرحمة في حق الله وفي حق العباد لا يحسن أن تقع الصلاة في كثير منها بل في أكثرها فلا يصح تفسير الصلاة بالرحمة والله أعلم
وقد قال ابن عباس رضي الله عنهما إن الله وملائكته يصلون على النبي قال يباركون عليه وهذا لا ينافي تفسيرها بالثناء وإرادة التكريم والتعظيم فإن التبريك من الله يتضمن ذلك ولهذا قرن بين الصلاة عليه والتبريك عليه وقالت الملائكة لإبراهيم رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت
هود 73 اه
24-12-2017 09:34 AM
وهج الإيمان جاء في كتاب : كتاب الكافي عرض ونقد للشيخ د/ عبدالرحمن دمشقيه


ص49 : هل قالت الملائكة لابراهيم أم لزوجته

عن أمير المؤمنين قال " لا تجاوزوا بنا مثل ما قالت الملائكة لأبينا إبراهيم. إنما قالوا: رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت" (الكافي 2/473 كتاب العشرة: باب من يجب أن يبدأ بالسلام). اه
15-12-2017 01:04 PM
وهج الإيمان مستدرك سفينة البحار - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج ٢ - الصفحة ٤٦٦

إكمال الدين: بسند صحيح عن أبان بن تغلب، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: لما دعا رسول الله (صلى الله عليه وآله) بكعب بن أسد ليضرب عنقه فأخرج. وذلك في غزوة بني قريظة نظر إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال له: يا كعب ...


http://www.shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/1616_%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%83-%D8%B3%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B2%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%B1%D9%88%D8%AF%D 9%8A-%D8%AC-%D9%A2/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%AD%D8%A9_462
09-12-2017 12:23 PM
وهج الإيمان
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: وهج الإيمان

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
تصحيح سند الخطبه الشقشقية على مبنى السيد الخوئي

السند الذي ذكره الشيخ الصدوق في كتابه (علل الشرائع) ج1ص150 : (حدثنا محمد بن علي ماجيلوية , عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن ابن أبي عمير عن أبان بن عثمان عن أبان بن تغلب عن عكرمة عن ابن عباس قال : ذکرت الخلافة عند أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب " ع " فقال : أما والله لقد تقمصها ابن أبي قحافة أخو تيم وانه ليعلم ان محلي منها محل القطب من الرحى ينحدر عني السيل ولا يرقى الي الطير فسدلت دونها ثوبا وطويت عنها كشحها ، وطفقت ارتأى بين ان أصول بيد جذاء..... إلى أخر الخطبة .

عند التعويض السندي بوضع طريق الشيخ الطوسي لجميع كتب وروايات أحمد البرقي :
كما قال الشيخ الدكتور الماحوزي لأن الشيخ الطوسي يروي كل روايات البرقي عن شيخه ابن الوليد وكل مرويات ابن الوليد يرويها الصدوق ولاينظر الى مابعد السند بعد التعويض لوقوع أصحاب الاجماع فلامفر للمخالف من التصديق بصحة الإسناد

قال الشيخ الطوسي في الفهرست ص63:
"أخبرنا بهذه الكتب كلها وبجميع رواياته : عدة من أصحابنا ، منهم : الشيخ أبوعبدالله محمد بن النعمان المفيد ، وأبوعبدالله الحسين بن عبيد الله ، وأحمد بن عبدون وغيرهم ، عن أحمد بن محمد بن سليمان الزراري قال : حدثنا مؤدبي : علي بن الحسين السعد آبادي ، وأبوالحسن القمي ، قال : حدثنا أحمد بن أبي عبدالله .
وأخبرنا هؤلاء الثلاثة ، عن الحسن بن حمزة العلوي الطبري ، قال : حدثنا أحمد بن عبدالله ابن بنت البرقي ، قال : حدثنا جدي أحمد بن محمد .
وأخبرنا هؤلاء إلا الشيخ أبا عبدالله ، وغيرهم ، عن أبي المفضل الشيباني ، عن محمد بن جعفر بن بطة ، عن أحمد بن أبي عبدالله بجميع كتبه ورواياته .
وأخبرنا بها ابن أبي جيد ، عن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن أبي عبدالله ، بجميع كتبه ورواياته " اهـ. قال السيد الخوئي قدس سره في المعجم ج3 ص54 (والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح ، وكذلك في المشيخة ، فإن ابن أبي جيد من مشايخ النجاشي ، وكونه في الطريق لا يضر بصحته
. . اهـ
أقول : فيكون السند السابق بالتعويض وهو صحيح عند السيد الخوئي :
ابن أبي جيد ، عن محمد بن الحسن بن الوليد ، عن سعد بن عبدالله ، عن أحمد بن أبي عبدالله عن أبيه عن ابن أبي عمير عن أبان بن عثمان عن أبان بن تغلب عن عكرمة عن ابن عباس

و في السند ابن ابي عمير وأبان بن عثمان وهما من أصحاب الإجماع كما قال الكشي ولايرويا الا عن ثقه ولاينظر الى مابعدهما في حال رجال الاسناد وابن ابي عمير من أصحاب الاجماع لايروي ولايرسل الا عن ثقه كما هو رأي الشيخ الطوسي والذي نقله عن علماء الطائفه وقد عرف ذلك عنهم
فاذا حذفنا عكرمه لايضر فلامعنى للتركيز عليه في الإسناد كما يفعل أهل الحيله
فالسند الى نهايته صحيح عند الشيخ الطوسي وهو من المتقدمين وتوثيقاته معتمده عند السيد الخوئي وهذا رد قاصم على من يفر ويقول الخوئي لايأخذ بنظرية اصحاب الاجماع ليفر من تصحيح السند للشقشقيه على مبناه
فمن الخطأ نقل حال راوي لإسقاطه ونحن نتكلم بخصوص حاله هنا في الخطبه الشقشقية


والآن أنقل كلام للأخ العباسي وهو من المخالفين عن توضيحه لمبنى السيد الخوئي في قبوله لتوثيق الطوسي وهو من المتقدمين ورده على إشكال السيد الخوئي بمبناه نفسه الذي إعتمده ، وقد أيده الأخ المخالف الحوزوي :
الحمد لله معزّ المؤمنين ومُذل الكافرين، ثم الصلاة والسلام على قائد الغرّ المحجّلين محمد الهادي الأمين وعلى آله وأصحابه أجمعين.
دائما نقول للرافضة لاعلم جرح وتعديل عندكم فيكون الرد في الجملة المعهودة من أفراخ المراجع "وماأدرى الوهابية في علوم أهل البيت"
علم الجرح والتعديل عندهم ميزانه الهوى وسنطرح شيخ الصدوق ابن المتوكل كمثال.
(شيخ الصدوق محمد بن موسى بن المتوكل)
1-الخوئي لم يكن يرى وثاقة محمد بن موسى بن المتوكل فقد علق الخوئي على رواية وقع في اسنادها مانصه:
"أما رواية السراد , فهي رواية الفقيه عن محمد بن موسى بن المتوكل, وهو لم يثبت توثيقه من القدماء, نعم وثقه العلامة في رجاله إلا انه اجتهاد من وهذا ظاهر"
(مصباح الفقاهة 2\549)
هنا الخوئي لايرى وثاقة بن المتوكل وأن توثيق العلامة ماهو إلا مجرد اجتهاد منه.
2- في كتاب الصوم للخوئي تغير حكمه على الرجل وعده من الثقات وهذا نص قوله:
"وكان الأحرى عليه (قده) أن يناقش في الطريق من أجل محمد بن موسى بن المتوكل الذي لم يرد فيه أي توثيق يعتمد عليه في كتب الرجا, غير أننا بنينا على وثاقته, نظرا إلى أن ابن طاووس يروي حديثا يشتمل سنده عليه , ثم يقول (قده) : وجميع رواته ثقات اتفاقا, ونحن ان لم نكن نعول على توثيق المتأخرين إلا أن هذا التعبير من مثل ابن طاووس –الذي كل عبارات المدح دون شأنه – يورث الاطمئنان أن في جملة المتفقين بعض القدماء الذين يعتمد على توثيقهم ولا أقل من شخص أو شخصين. وهذا المقدار كاف في التوثيق"
(كتاب الصوم 2\شرح ص 309-310)
علل الخوئي وثاقة بن المتوكل في:
"ونحن ان لم نكن نعول على توثيق المتأخرين إلا أن هذا التعبير من مثل ابن طاووس –الذي كل عبارات المدح دون شأنه – يورث الاطمئنان أن في جملة المتفقين بعض القدماء الذين يعتمد على توثيقهم ولا أقل من شخص أو شخصين"
فحجة الخوئي ليس توثيق ابن طاووس المتأخر بل نقله للأجماع وانه لابد ان أحد من المتقدمين المعتبرين قد وثقه.

أقول:
وأي اجماع هذا لا يضم الطوسي والنجاشي شيخا المتقدمين في الجرح والتعديل وكذلك الكشي أما أنهما لا يعلمان هذا الاجماع من معاصريهم وقد علمه الخوئي وابن طاووس, عجب أمرك ياخوئي عجب..!!
الخوئي اعتمد في توثيق ابن المتوكل على اجماع ينقله ابن طاووس المتأخر,وناقض الخوئي هذا المبنى حين رد اجماع ينقله الطوسي المتقدم في تسوية الطائفة بين مراسيل ابن ابي عمير وصفوان بن يحيى وأحمد بن محمد بن ابي نصر فقال مانصه:
ولكن هذه الدعوى باطلة ، فإنها إجتهاد من الشيخ قد استنبطه من
إعتقاده تسوية الاصحاب بين مراسيل هؤلاء ومسانيد غيرهم . وهذا لايتم .
أولا : بأن التسوية المزبورة لم تثبت ، وإن ذكرها النجاشي أيضا في ترجمة
محمد بن أبي عمير ، وذكر أن سببها ضياع كتبه وهلاكها ، إذ لو كانت هذه
التسوية صحيحة ، أمرا معروفا متسالما عليه بين الاصحاب ، لذكرت في كلام
أحد من القدماء لامحالة ، وليس منها في كلماتهم عين ولا أثر "

(معجم رجال الحديث 1\61)

هنا الخوئي يرد إجماع ينقله الطوسي المتقدم وعلل السبب أنه لو هناك إجماع لذكر في كلام أحد القدماء المعتمدين..!!!
وقبل إتفاق ينقله ابن طاووس المتأخر وعلل السبب انه لابد ان في جملة المتفقين بعض القدماء المعتمدين..!!
لماذا لم يقل الخوئي في الاتفاق الذي ينقله الطوسي ماقاله في الاجماع الذي نقله ابن طاووس؟؟
فكيف يرد اجماع ينقله الطوسي المتقدم أصلا بحجة انه لو وجد اجماع لذكر في كلام القدماء لا محال ويدعي ان هذا اجتهاد منه فكم من رجل وثقهم الطوسي لم يوثقه أحد قبله وقبله الخوئي وعد توثيقه من المسلمات.
ويقبل اجماع ينقله ابن طاووس المتأخر بحجة انه لابد ان أحد من القدماء المعتبرين قد ذكره, ولماذا لا يكون هذا اجتهاد من بن طاووس..!!
فهل الطوسي ليس من القدماء المعتبرين عند الخوئي وهونفسه يعده من القدماء المعتبرين, فماهذا التناقض ياخوئي..؟
صنيع الخوئي هذا لم يوقع صاحبكم العباسي في حيرة فحسب بل أوقع مالك العاملي أيضا, فقال:
أولا:على ذكر السيد الخوئي بقوله ((لو كانت التسوية متسالما عليها بين الاصحاب , لذكرت في كلام القدماء)).إذ لم أدر ما المراد من القدماء, فإن أراد من سبق الشيخ والنجاشي, فإن كلماتهم لم تصل إلينا , وإنما وصلنا مقتصر على مانقله العلمان, ومن قارب عصرهما.
وإن أراد من عاصرهما وتأخر عنهما , فليس من الضروري ذكر ذلك في كلماتهم , على أن الشيخ والنجاشي من القدماء وقد نقلا لنا هذا الكلام, فهل يشترط في صحة نقلهما نقل الاخرين لذلك أيضا ؟ كما نقله بعض القدماء المتأخرين عن الشيخ والنجاشي مستفدين منه الاستفادة التي أنكرها السيد الخوئي...."
(بحوث في علم الدراية والرواية-شرح وجيزة الشيخ البهائي- ص94)

أقول لأفراخ المراجع:
وكذلك أنا العباسي لا أدر مالمراد من القدماء اذ لم يكن الطوسي منهم؟؟!! اهــ
رد الحوزوي عليه :
الحمد لله وبعد :

سدد الله رميك يا ابن الخال موضوع موفق
و كشف للميزان الذي يسير عليه الخوئي وهو الهوى وليس إلا الهوى
ليس الموضوع كما هو ظاهر وقوع الخوئي في تناقض هنا أو هناك
ولكن نرى الخلل المنهجي في تأصيل القواعد و كيفية التعامل معها
بارك الله فيك أخي الحبيب العباسي
و لي عودة بما أحسب أنه يقوي وجهة نظرك
و أكرر قائلا ننتظر المزيد من فوائدك رعاك الله
اهـــ
أقول : وهذه إضافه للسيد المحقق عبدالكريم فضل الله :

العنوان: مناقشة قاعدة التوثيقات العامة: أن صفوان، وابن أبي عمير، والبزنطي، وأضرابهم لا يروون إلا عن ثقة.
- التعليق على كلام السيد الخوئي (ره).
-الكلام في منشأ هذه القاعدة.
بعد استعراض ما مرّ نكمل نقاش كلام السيد الخوئي(ره):
النقطة الثانية في منشأ هذه القاعدة:
التعليق الخامس: عند الكلام في منشأ هذه القاعدة يقول السيد (ره): فمن المطمأن به أن منشأ هذا الدعوى هو دعوى الكشي الاجماع على تصحيح ما يصح عن هؤلاء. وقد زعم الشيخ أن منشأ الاجماع هو أن هؤلاء لا يروون إلا عن ثقة، وقد مرّ قريبا بطلان ذلك. ويؤكد ما ذكرناه أن الشيخ لم يخصّ ما ذكره بالثلاثة المذكورين بل عممه لغيرهم من الثقات الذين عرفوا بأنهم لا يروون إلا عمن يوثق به. [1]
أقول: هذا حدس من السيد الخوئي (ره) نفسه، وهو حجة عليه. فهناك اطمئنان منه باستناد الشيخ في دعواه إلى الكشي، وتأييدا لكون مدرك القاعدة هو نفس الكشي انه ذكر الثلاثة وغيرهم من الثقات.
بعبارة أخرى: نقول: ان الأمور الحدسية وعن اجتهاد، المجتهد ملزم بها، أما الأمور النقلية الحسية نحن ملزمون بها.
وكون الدعوى حدسية أمر ممكن لكن كما يقول ابن سينا: " كل ما قرع سمعك فدعه في دائرة الامكان حتى يأتيك منه واضح البرهان "، لكن ما ذكره السيد (ره) ليس دليلا، خصوصا ان لسان الشيخ الطوسي (ره) لسان نقل وليس لسان حدس: " ممن عُلم انهم لا يروون إلا عن ثقة " " كانوا يُعرفون "، قد نسبها لعلماء الطائفة.
وأما نحن فلم نطمئن بكون المنشأ هو كلام الكشي، خصوصا أنه نفسه أي السيد الخوئي (ره) ذكر قبل ذلك مباشرة في نفس الصفحة: " أن النجاشي ذكرها في ترجمة محمد بن أبي عمير، وذكر أن سببها ضياع كتبه وهلاكها "، ولم يذكر أن الدعوى هو الكشي.
ثم إنه قد يدعى التنافي بين كلام الشيخ والنجاشي في تعليل كون ابن أبي عمير لا يرسل إلا عن ثقة، ففي حين أعادها الشيخ الطوسي (ره) إلى دعوى الكشي، عللها النجاشي بهلاك كثبه وضياعها ويمكن الجمع بينهما بان هؤلاء لا يرسلون إلا عن ثقة، ولكل مبرّره.
ثانيا: أما التأييد الذي ذكره السيد الخوئي (ره) فليس في محلّه، إذ أن الشيخ (ره) نصّ على هؤلاء الثلاثة من باب تطبيق دعوى عامة وهي: " من عُلم أنه لا يروي ولا يرسل إلا عن ثقة موثوق به ". فهو علل التسوية بذلك، وهو ينطبق على أصحاب الاجماع الذين اجمعت الطائفة على تصحيح ما صح عنهم وعلى غيرهم ممن قد يثبت فيه ذلك. وإلا فما المانع من أن يقول الشيح الطوسي (ره): اصحاب الاجماع سوّت الطائفة بين مراسيلهم ومسانيدهم من دون بيان التعليل؟! لماذا الشيخ (ره) جعل قاعدة عامة " كل من لا يروي إلا عن ثقة ولا يرسل إلا عن ثقة، عند التعارض يعامل المرسل كالمسند، فيتعارضان عند التعارض.
ولذلك ذكرنا كلام المحقق الكركي في رسائله قال: ولا يعمل اصحابنا من المراسيل إلا بما عرف أنه مرسله لا يرسل إلا عن ثقة كابن عمير، وزرارة، وابن بزيع، واحمد البزنطي، ونظائرهم ممن نصّ عليه علماء الاصحاب.[2]
ملاحظة: إن السيد الخوئي (ره) يقول: " إذ لو كانت هذه التسوية صحيحة، وأمرا متسالما عليه بين الاصحاب لذكرت في كلام احد من القدماء لا محالة، وليس منها في كلامهم عين ولا أثر " . [3]
والملاحظة هي أن السيد الخوئي (ره) نفسه اعتبر النجاشي والشيخ من القدماء حيث يقول في كتابه معجم رجال الحديث في باب مما ثبت الوثاقة: 2 - نص أحد الاعلام المتقدمين: ومما تثبت به الوثاقة أو الحسن أن ينص على ذلك أحد الاعلام، كالبرقي، وابن قولويه، والكشي، والصدوق، والمفيد، والنجاشي، والشيخ وأضرابهم. وهذا أيضا لا إشكال فيه، وذلك من جهة الشهادة وحجية خبر الثقة. [4]
فهو قد اعتبر الشيخ والنجاشي من القدماء، ويعتبر أن توثيقاتهم أخذوها عن حس، كابرا عن كابر، وناقلا عن ناقل، ولا بأس بنقل عبارة العدّة التي استشهد بها السيد الخوئي (ره) ص42: " قال الشيخ في كتاب العدّة في آخر فصل في ذكر خبر الواحد: " أنا وجدنا الطائفة ميزت الرّجال الناقلة لهذه الأخبار، ووثقت الثقات منهم، وضعفت الضعفاء، وفرقوا بين من يعتمد على حديثه وروايته، ومن لا يعتمد على خبره، ومدحوا الممدوح منهم وذموا المذموم، وقالوا فلان متهم في حديثه، وفلان كذاب، وفلان مخلط، وفلان مخالف في المذهب والاعتقاد، وفلان واقفي، وفلان فطحي، وغير ذلك من الطعون التي ذكروها، وصنفوا في ذلك الكتب، واستثنوا الرّجال من جملة ما رووه من التصانيف في فهارسهم، حتى إن واحدا منهم إذا أنكر حديثا نظر في إسناده وضعفه برواته.
هذه عادتهم على قديم الوقت وحديثه لا تنخرم، ..... [5] يكمل السيد الخوئي (ره): والنجاشي قد يسند ما يذكره إلى أصحاب الرجال ويقول: ( ذكره أصحاب الرجال ). وهذه العبارات - كما ترى - صريحة الدلالة على أن التوثيقات أو التضعيفات، والمدح أو القدح كانت من الأمور الشائعة المتعارفة بين العلماء وكانوا ينصون عليها في كتبهم. وبهذا يظهر أن مناقشة الشيخ فخر الدين الطريحي في مشتركاته - بأن توثيقات النجاشي أو الشيخ يحتمل أنها مبنية على الحدس، فلا يعتمد عليها - في غير محلها. [6]
واما ما ذكره من عدم وجود عين ولا أثر لهذه التسوية في كتب القدماء، فإن في ذكر النجاشي [7] والشيخ لها كفاية، ومع العلم أن كتب القدماء لم تصلنا بمعظمها، وقد بلغ عدد الكتب الرجالية من زمان الحسن بن محبوب إلى زمان الشيخ نيفا ومائة كتاب على ما يظهر من الشيخ والنجاشي وغيرهما. وعدم الوجود لا يدل على عدم الوجدان، فقد تكون هذه القاعدة مذكورة في الكتب التي لم تصلنا، أو في الكتب التي وصل جزء منها، وقيل لي أن كتاب الكشي بأكمله كان عند ابن حجر القسقلاني. [8]
يقول السيد الخوئي (ره) جمع ذلك النجاشي الشهير المعاصر الشيخ آقا بزرك الطهراني في كتابه: مصفى المقال.
فلعلّ هذه الدعوى ذكرت فيما لم يصلنا، ويكفينا ما ذكره هذا العالم الذي نقلا عن حسّ وليس عن حدس توثيقاته، ولا ادري لماذا فصّل بين التوثيقات الخاصة أو الضمنية أو العامة. واقصد من الخاصة أسماء رواة بأعيانهم مثل يونس بن عبد الرحمن. ومن الضمنية كبني فضال، ومن العامة كأصحاب الصادق (ع) كما قيل إنهم جميعا ثقات
.
اهـ
________________________________________
[1] معجم رجال الحديث، السيد الخوئي، ج1، ص 61.
[2] رسائل الكركي، المحقق الكركي، ج3، ص44.
[3] معجم رجال الحديث، السيد الخوئي، ج1، ص 61.
[4] معجم رجال الحديث، السيد الخوئي، ج1، ص 41.
[5] العدّة في اصول الفقه، الشيخ الطوسي، ج1، ص 141.
[6] معجم رجال الحديث، السيد الخوئي، ج1، ص 42.
[7] هذه التسوية ذكرها السيد الخوئي (ره) لكنها ليست موجودة عن النجاشي بل الموجود خصوص ابن أبي عمير. .
[8] استطراد: الذي استظهره من كلام العلماء والمصنفين، أن اصطلاح القدماء يشمل العلماء إلى الشيخ الطوسي (ره)، ومن بعده فهو من المتأخرين. ومن العلامة إلى يومنا يقال من متأخري المتأخرين. كما ان كلمة اصحاب هم القريبين من عصر الائمة (ع) وليس القريبين من الشيخ الطوسي (ره) الذي توفي سنة 460ه والغيبة الصغرى بدأت سنة 260ه والغيبة الكبرى بدأت سنة 428ه.
دمتم برعاية الله
كتبته : وهج الإيمان
.

قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي :على مبنى السيد الخوئي - قد - السند الذي به عكرمه صحيح لأنه يقبل بتوثيقات المتقدمين والطوسي - قد- من المتقدمين وقد قال أن ابن ابي عمير من أصحاب الإجماع لايروي ولايرسل إلا عن ثقه اهـ

أقول : فذهبت أحلام من يزعم أنه ضعف السند بكلام السيد الخوئي أدراج الرياح فالسند صحيح على مبناه
هذا الموضوع يحتوي على أكثر من 20 رد . إضغط هنا لعرض كامل الموضوع.

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح

جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 01:08 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin