عرض مشاركة مفردة
قديم 17-12-2017, 10:23 PM
وهج الإيمان وهج الإيمان غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 85283

تاريخ التّسجيل: Apr 2010

المشاركات: 25,458

آخر تواجد: اليوم 03:34 PM

الجنس: أنثى

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: بيت الله
قلت قال القرطبي قال ابن عباس
فاين السند بين القرطبي وابن عباس
فهل فعلا قال ابن عباس ذلك ام قولوه على لسانه

حياك الله



نعم فعلا هذا قد ثبت عن ابن عباس والطريف قولك قولوه على لسانه لأن كلامه صدمك ولاحظ أننا نتكلم عن التفسير فلايتشدد فيه في الأسانيد كما قال الشيخ صالح ال الشيخ وأيضآ القرطبي وغيره نسب هذا الكلام له مما يعني ثبوته عنه وأزيدك ابن عباس أيضآ ثبت عنه إيمانه بأن سليمان عليه السلام ورث مال والده ـ، وأنت حتى حديث الثقلين لايعجبك التمسك فيه بالعترة ! فتصحح وتضعف بهواك
جاء في مركز الفتوى188229 :

فإن المسلم إذا نصحه ناصح بحب آل البيت والاستفادة من علمهم فينبغي له أن يقبل النصيحة وذلك لما جاء في النصوص من الحض على حبهم وإكرامهم، وموالاتهم، ونصرتهم، والاهتداء بهديهم، والاقتداء بسيرتهم، والصلاة عليهم في التشهد الأخير من الصلوات، وعلى الاستفادة مما ثبت بالسند الصحيح مما نقلوه لنا من الشرع، وأما التمسك بهم فهو مطلب شرعي؛ لما رواه الترمذي وصححه الألباني عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي، أحدهما أعظم من الآخر: كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهم.
والمراد بالتمسك بالعترة هو الاقتداء والاهتداء بهدي علماء آل البيت، وأما من لم يكن عالما ملتزما بالشرع فلا يقتدى به، كما أنه لا يقتدى بهم فيما لم يصح عنهم مما اختلقه عليهم المختلقون، فقد قال الإمام المناوي في فيض القدير في شرح قوله: وعترتي ـ يعني إن ائتمرتم بأوامر كتابه وانتهيتم بنواهيه واهتديتم بهدي عترتي واقتديتم بسيرتهم اهتديتم فلم تضلوا.اهــ


ايمان ابن عباس عليه السلام بوراثة سليمان عليه السلام مال والده كما قال ذلك بلسانه






الكتاب : حلية الفرسان و شعار الشجعان
المؤلف : ابن هذيل
مصدر الكتاب : الوراق



عن ابن عباس رضي الله عنه قال
: كان داود نبي الله وخليفته في أرضه يحب الخيل حبا شديدا، فلم يكن يسمع بفرس يذكر بعتق أو حسن أو جرى إلا بعث نحوه، حتى جمع ألف فرس، لم يكن يومئذ في الأرض غيرها، فلما قبض الله داود، وورثه سليمان وجلس في مقعد أبيه قال: ما ورثني داود مالا أحب إلى من هذه الخيل اهـ



http://islamport.com/d/3/adb/1/163/903.html


أبو محمد مكي بن أبي طالب حَمّوش في الهداية إلى بلوغ النهاية ( ج10 / ص6240 ) : قال ابن عباس: كان مما ورث سليمان من أبيه داود ألف فرس لا يعلم في الأرض مثلها. وكان أحب إليه من كل ما ورث، وكان معجباً بها، فجلس مجلسه

وفي صفحة 6241 : {فَقَالَ إني أَحْبَبْتُ حُبَّ الخير} ، أي: الخيل. والعرب سمي الخيل: الخير، والمال أيضاً يسمونه الخير.




التوقيع :


حرق المصاحف وهدم المساجد في البحرين بواسطة درع الجزيره بالتعاون مع النظام الخليفي :
[center]
كتبي الإلكترونية على الميديا فاير :
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226146

الرد مع إقتباس