منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 20-10-2018, 01:06 PM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,918

آخر تواجد: اليوم 10:22 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:

اعطني سبب ضعفها
بل على العكس فان احاديث ائمتكم التي تحث على صيام عاشوراء هي الصحيحة والاحاديث التي تمنع الصيام هي الضعيفة
هل تستمر بهذه المهزلة؟
أليس هذا كلامك؟
ألم أطالبك بالموثق عندنا ؟
أنظر إلى ما قلته أنت

إقتباس:


صاحب المشاركة الأصلية: سيدونس


الحديث الموثق عندكم ؟
فالحديث عندكم حسب التفصيل ان شئته اليوم موثق وان شئته غدا غير موثق بحسب الموقف
اليك هذا الحديث الموثق عندكم عن الامام الباقر نقلته الاخت وهج الايمان والذي يثبت ان صيام عاشوراء كان على المسلمين قبل نزول صيام رمضان
تقول وهج الايمان:
أقول : أنقل هذا السند أيضا بتصحيح المجلسي الأول : الحسن بن على الهاشمى عن محمد بن موسى عن يعقوب بن يزيد عن الحسن بن على الوشاء، قال: حدثنى نجبة بن الحارث العطار، قال: سألت: ابا جعفر عن صوم يوم عاشورا فقال: صوم متروك بنزول شهر رمضان و المتروك بدعة

اي ان صوم عاشوراء كان قبل نزول صوم رمضان وترك وصوم المتروك بدعة

وقد أكملت لك الحديث كاملا وصولا إلى قول صادق ال البيت صلوات الله عليهم
بأنه أي صيام عاشوراء بدعة من بدع ال مرجانة
وكي لا نجعلك تواصل هذه المهزلة المخزية نطالبك بوضع الصحيح فقط من روايات المعصومين
هل تستطيع فعل ذلك ؟

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
قديم 20-10-2018, 01:34 PM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,918

آخر تواجد: اليوم 10:22 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
طلبك غريب

فكلام علمائك هو تفسير لفقه ائمتكم

فكيف تطلب مني تفسير ماهو مفسر

ومع ذلك ريد احراجك وساضع نموذج من كلام علمائك واريد منك ان تبين لنا ماهو غير المفهوم من الحديث ان استطعت


الذريعة (أصول فقه) - السيد المرتضى - ج 1 - ص 417
ومن شرط النسخ أن يكون في الأحكام الشرعية ، دون أجناس الافعال . وينقسم إلى ثلاثة أقسام : أحدها أن يزول الحكم لا إلى بدل والثاني أن يزول إلى بدل يضاده ، ويكون نسخا . والثالث أن يزول إلى بدل يخالفه . فأما زواله لا إلى بدل ، فإنما يكون نسخا ، لأنه علم به أن مثل الحكم الثابت بالنص المتقدم مرتفع في المستقبل . ولأنه إذا زال إلى بدل ، فالذي أوجب كونه منسوخا زواله لا ثبوت البدل ، لأنه إن ثبت من دون زوال الأول ، لم يكن نسخا . ومن حق هذا الضرب أن لا يعلم نسخه إلا بدليل دون الاحكام . فأما ما يرتفع إلى بدل مخالف ، فمن حقه - أيضا - أن لا يعلم إلا بدليل سوى الحكم ، لان الحكم إذا لم ينافه ، لم يعلم به كونه منسوخا ، ومثاله ما روي في وجوب صوم شهر رمضان أنه نسخ صوم عاشوراء



هل كلام الشيخ المرتضى باللون الاحمر يحتاج الى تفسير؟؟؟؟





لا يكون طلبي غريبا إذا علمنا إنك تدلس على علمائنا وتحرف شرحهم
علمائنا كانوا يشرحون أحكام النسخ وأعطوا الأمثلة على ذلك
وناقشوا مسئلة الزعم بأن عاشوراء نسخ برمضان
ولذلك قال السيد مرتضى وكذلك وصف صوم عاشوراء
فهل تفهم معنى وصف ؟
ومن ثم بين السيد مرتضى إن صوم رمضان لا يكون بدلا لعاشوراء
إذا من يفهم أسلوب العلماء في أستنباط الأحكام وتوسعهم في الشروحات
يعلم يقينا أنهم لا يناقشون صحة الروايات في هذا المورد
وأنما فقط شرح الأحكام وهنا كان كلامهم عن حكم النسخ

هل فهمت الأن يا ونس كم أنت مدلس محرف لا تستحي؟

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
قديم 20-10-2018, 01:35 PM
م10 م10 غير متصل
محرر في المنتدى العقائدي
 

رقم العضوية : 30885

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 641

آخر تواجد: اليوم 03:12 PM

الجنس:

الإقامة:

م10
الأخ أيتام علي السلام عليكم
لن اترك شيئا للسيد ونس إلا بعد أن ينهي التضارب في أحاديثه الصحيحة.
1- مثل صيام الجاهلية في عشر محرم وسببه كسو الكعبة
الكعبة تكسى يوم 9 دي الحجة.
2- صيام 10 محرم اليهود سنة 1 هجرية
تم نسخه بصيام شهر محرم الحرام.
3- الأمر بصيام 10 محرم سنة 10 هجرية بعدما نسخ هذا الصيام بشهر رمضان الكريم.
4- عليه نقض الدلائل القائلة على ان عاشوراء هو إسم إسلامي ولم يكن له رسم لا في الجاهلية ولا في الحضارات السابقة...
فكل حديث يذكر عاشوراء ولا يتعلق بالحسين سلام الله عليه فهو حديث موضوع
وقد ا كد وضع هذه الأحاديث في فضائل يوم عاشوراء إبن كثير وإبن تيمية وغيرهم من علمائهم.....

التوقيع :
يا ايها الذين امنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنان قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون

الرد مع إقتباس
قديم 20-10-2018, 01:38 PM
م10 م10 غير متصل
محرر في المنتدى العقائدي
 

رقم العضوية : 30885

تاريخ التّسجيل: Jul 2006

المشاركات: 641

آخر تواجد: اليوم 03:12 PM

الجنس:

الإقامة:

م10
بالنسبة للسيد ونس
فلم احذف الأحاديث التي ذكرتها بل ابقيت الأصل وهو في المشاركة رقم 44
أما التكرار والمماطلة فنضرب بها عرض الحائط.

التوقيع :
يا ايها الذين امنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنان قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون

الرد مع إقتباس
قديم 20-10-2018, 01:42 PM
ايتام علي ايتام علي غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 90274

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 7,918

آخر تواجد: اليوم 10:22 AM

الجنس:

الإقامة:

ثالثا طلبنا ليس صعبا يا ونس
زعمت أن عاشوراء كان مشهورا في الجاهلية
إذا لابد أن عاشوراء ذكر في النصوص الجاهلية التي وصلتنا
من يدرس الأدب الجاهلي يعلم إن الشعر والخطابة والسرد
كانت طريقة أهل ذلك الزمان في توثيق نمط حياتهم وأسلوبهم
لا أن تأتينا بكلام الست العلامة عائشة وبن عمر

التوقيع : ان نسيَ انه اسد
لم ينسوا انهم كلاب

الرد مع إقتباس
قديم 10-11-2018, 10:49 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
م10
الأخ أيتام علي السلام عليكم
لن اترك شيئا للسيد ونس إلا بعد أن ينهي التضارب في أحاديثه الصحيحة.
لايوجد تضارب في الاحاديث انما يقول ذلك من يريد يخدع نفسه

1
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
- مثل صيام الجاهلية في عشر محرم وسببه كسو الكعبة
الكعبة تكسى يوم 9 دي الحجة.

الكعبة تكسى يوم 9 ذو الحجة في الاسلام وليس في الجاهلية

اما عدم معرفة سبب فعلهم ذلك لايعني عدم وقوع الفعل
فالله سبحانه وتعالى قال ان صلاة المشركين كانت مكاء وتصدية عند الكعبة
فلماذا كانت صلاتهم مكاء وتصدية

الجواب لانعلم وعدم علمنا بالسبب لايعني ان صلاتهم لم تكن موجودة

2
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
صيام 10 محرم اليهود سنة 1 هجرية

هذه دعوى كاذبة باطلة

واتحداك ان تثبت حديث واحد يذكر ان صيام اليهود 10 محرم سنة 1 هجرية

اتحداك ان تاتينا بحديث يذكر رقم 1 هجرية

استنتاجاتك خليها لك وحدك

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
نسخه بصيام شهر محرم الحرام.
3- الأمر بصيام 10 محرم سنة 10 هجرية بعدما نسخ هذا الصيام بشهر رمضان الكريم.

في سنة 2 هجرية عند فرض رمضان نسخ صيام عاشوراء كفرض ( وهذا النسخ اعترف به كبار علمائكم وفقهائكم وهو قول ملزم للعوام منكم )

في سنة10 هجرية اقره رسول الله كسنة منتدبة وليس كفرض
اين الغرابة في ذلك

4
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
- عليه نقض الدلائل القائلة على ان عاشوراء هو إسم إسلامي ولم يكن له رسم لا في الجاهلية ولا في الحضارات السابقة...

اولا القاعدة الاصولية تقول ان لامشاحة في المصطلحات
ثانيا كل الاحاديث والنصوص الصحيحة اجمعت على ان عاشوراء كام معروفا في الجاهلية وبالتالي اذا عالم او منعيلم جاهل وقال ان عاشوراء لم يكن معروفاايام الجاهلية فنقول له كلامك يدل على جهلك بالموضوع وكلامك لايلزم احد غيرك

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
فكل حديث يذكر عاشوراء ولا يتعلق بالحسين سلام الله عليه فهو حديث موضوع



اتحداك واتحداك واتحداك وانا اقف على ارض صلبة اتحداك ان تثبت حديث واحد عن رسول الله يربط بين عاشوراء وبين مقتل الحسين

فرايك واينتاجك بلا نص او دليل لاقيمة

فالاحاديث الصحيحة والضعيفة وضع لها العلماء ضوابط تعرف وتميز بها حتى لاياتي كل من هب ودب ليصحح ويضعف على هواه

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: م10
وقد ا كد وضع هذه الأحاديث في فضائل يوم عاشوراء إبن كثير وإبن تيمية وغيرهم من علمائهم.....




نعم احاديث بعض الفضائل موضوعة وهذا لايعني ان الصيام غير موجود
فهناك مثلا احاديث فضائل وضعها الوضاعون للنبي محمد وهناك احاديث فضائل وضعت لعلي

فهل هذا يعني ان محمد وعلي في الاصل غير موجودان لان هناك احاديث وضعت في فضائلهما
اي تفكير واي منطق هذا


الرد مع إقتباس
قديم 10-11-2018, 10:51 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: سيدونس
1
الكعبة تكسى يوم 9 ذو الحجة في الاسلام وليس في الجاهلية

اما عدم معرفة سبب فعلهم ذلك لايعني عدم وقوع الفعل
فالله سبحانه وتعالى قال ان صلاة المشركين كانت مكاء وتصدية عند الكعبة
فلماذا كانت صلاتهم مكاء وتصدية

الجواب لانعلم وعدم علمنا بالسبب لايعني ان صلاتهم لم تكن موجودة

2
هذه دعوى كاذبة باطلة

واتحداك ان تثبت حديث واحد يذكر ان صيام اليهود 10 محرم سنة 1 هجرية

اتحداك ان تاتينا بحديث يذكر رقم 1 هجرية

استنتاجاتك خليها لك وحدك


في سنة 2 هجرية عند فرض رمضان نسخ صيام عاشوراء كفرض ( وهذا النسخ اعترف به كبار علمائكم وفقهائكم وهو قول ملزم للعوام منكم )

في سنة10 هجرية اقره رسول الله كسنة منتدبة وليس كفرض
اين الغرابة في ذلك

4
اولا القاعدة الاصولية تقول ان لامشاحة في المصطلحات
ثانيا كل الاحاديث والنصوص الصحيحة اجمعت على ان عاشوراء كام معروفا في الجاهلية وبالتالي اذا عالم او منعيلم جاهل وقال ان عاشوراء لم يكن معروفاايام الجاهلية فنقول له كلامك يدل على جهلك بالموضوع وكلامك لايلزم احد غيرك




اتحداك واتحداك واتحداك وانا اقف على ارض صلبة اتحداك ان تثبت حديث واحد عن رسول الله يربط بين عاشوراء وبين مقتل الحسين

فرايك واينتاجك بلا نص او دليل لاقيمة

فالاحاديث الصحيحة والضعيفة وضع لها العلماء ضوابط تعرف وتميز بها حتى لاياتي كل من هب ودب ليصحح ويضعف على هواه





نعم احاديث بعض الفضائل موضوعة وهذا لايعني ان الصيام غير موجود
فهناك مثلا احاديث فضائل وضعها الوضاعون للنبي محمد وهناك احاديث فضائل وضعت لعلي

فهل هذا يعني ان محمد وعلي في الاصل غير موجودان لان هناك احاديث وضعت في فضائلهما
اي تفكير واي منطق هذا
....


الرد مع إقتباس
قديم 11-11-2018, 02:04 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,366

آخر تواجد: اليوم 12:02 PM

الجنس:

الإقامة: America

بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان الذي خلق العقل وحرمكم إياه.
ذكرت لنا من حديث عائشة ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يصوم يوم عاشوراء في الجاهلية
قلنا لك خيرا إن شاء الله
لنرى
إقتباس:
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قدِم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء،
فقال: ((ما هذا؟)) .
قالوا: هذا يوم صالح. هذا يوم نجي الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى،
قال: ((فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه)) متفق عليه (3)
دعنا نحلل ونشرَِح الحديث بالمبضع
الثابت عندك يا سيد ونس ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان صائما في يوم عاشوراء وكان يتحرى صيامه.
ولكننا نرى ان النبي صلى الله عليه اله وسلم عندما قدم المدينة راى اليهود تصومه
فاستفسر منهم قائلا "ما هذا" أي ما هذا اليوم الذي تصومونه ولماذا تصومونه ولأي سبب تصومونه..
بعد ان اخبروه ان هذا يوم صالح امر الله عز وجل اليهود بصيامه بسبب نجاة اليهود
امر النبي صلى الله عليه واله وسلم بصيامه.
يعني النبي صلى الله عليه واله وسلم قبل هذا اليوم لم يكن يصومه.
وقال " فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه "
وإنما صامه بسبب اليهود وأمر المسلمين بصيامه.
وهذا ليس له دخل بالجاهلية أبدا.
هل صام النبي صلى الله عليه اله وسلم في نفس ذلك اليوم؟؟؟
أقول مستبعد جدا جدا جدا
لأن الصيام عند اليهود يبدأ من مغرب يوم 9 إلى ما بعد مغرب يوم 10
فلا بد وان امر الصيام كان لاحقا.
اقول اليهود والنصارى كانوا يحاججون النبي صلى الله عليه اله وسلم ليختبروا نبوته وهو في مكة فيخبرهم بما في التوراة والإنجيل ولكنه في المدينة لا يعرف ما حل بموسى ولا بالمسيح فيستفسر منهم...
معقول.
المهم
لو كان صيام عاشوراء معروفا في الجاهلة لما امر النبي صلى الله عليه واله وسلم امر بصيام يوم عاشوراء عندما قدم إلى المدينة
ونحن قلنا لك يا سيدونس.
إذا كان النبي صلى الله عليه اله وسلم قد شاهد اليهود تصوم يوم عاشوراء في سنة 2 هجرية وهو بالنسبة لي سنة 1 هجرية فمعنى هذا النبي صلى الله عليه اله وسلم لم يصم يوم عاشوراء بتاتا لأن بعد محرم سنة 2 هجرية هذا تم فرض الصيام على المسلمين
انت تحسب السنة الهجرية من 1 محرم
وانا احسب السنة الهجرية من وقت دخول النبي صلى الله عليه اله وسلم إلى المدينة.
فليس عندي مشكلة في أي وقت تحسبها انا اقول سنة 1 وانت تقول سنة 2
المهم والثابت هو أن النبي صلى الله عليه واله وسلم لم يكن صائما يوم عاشوراء (وهذا عندكم انه كان يتحرى صيام عاشوراء الجاهلية).
.
تقول أن كسو الكعبة ليس بالضرورة ان يكون 9 ذي الحجة في الجاهلية
اقول على المدعي البينة.
فالثابت ان الكسوة كانت يوم 9 ذي الحجة
إذا كان عندك غير هذا فهلم به.
وقد اسلفت لك ان العرب كان تقعد سنوات قبل ان تكسو الكعبة باي شيئ.
ما الذي ذكر في كسو الكعبة في الجاهلية:
وقال ابن جريج: وقد زعم بعض علمائنا أن أول من كسا الكعبة إسماعيل عليه السلام، وكانت الكعبة في الجاهلية تكسى كسى شيئاً من وصائل وأنطاع وكرار وخز ونمارق عراقية، وإذا بلى منها شيء أخلف مكانه ثوب آخر، ولا ينزع مما عليها شيء من ذلك.
أقول:
ماذا يعني هذا بالنسبة لنا.
لم يكن هناك يوم محدد لكسو الكعبة. بل كلما بلي منها شيئ استبدلوه.
فليس هناك يوم في الجاهلية لكسو الكعبة.
وليس هناك شيئ اسمه صيام.
.
فند حديث صيام يوم عاشوراء مقدم النبي صلى الله عليه واله وسلم إلى المدينة ثم نكمل الباقي
ولا اخالك تخرج منه بشيئ.
لا يوجد عن اليهود يوم اسمه عاشوراء..

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 11-11-2018, 02:22 AM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,995

آخر تواجد: اليوم 08:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
بواسطة سيد ونس
فالله سبحانه وتعالى قال ان صلاة المشركين كانت مكاء وتصدية عند الكعبة
فلماذا كانت صلاتهم مكاء وتصدية

الجواب لانعلم وعدم علمنا بالسبب لايعني ان صلاتهم لم تكن موجودة
انت لو تكمل الاية كان علمت
وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِندَ ٱلْبَيْتِ إِلَّا مُكَآءً وَتَصْدِيَةً ۚ فَذُوقُواْ ٱلْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ

تكفرون يعني تجحدون ولا تصلون لله
وانما صلاتهم صفق وتصفير

وين كانوا يصلون لله

إقتباس:
بواسطة سيد ونس
هذه دعوى كاذبة باطلة

واتحداك ان تثبت حديث واحد يذكر ان صيام اليهود 10 محرم سنة 1 هجرية
اليهود لا يصومون 10 محرم ولا يعتمدون الاشهر القمرية
فاذا لا يعتمدون الاشهر القمرية
فمن المحال ان يكون الحديث صحيح
والذي وضعه هو الذي وضع احاديث فضل عاشوراء

الاخ سيد ونس الاحاديث في فضل عاشوراء كلها كذب بها علمائك
وصححوا نجاة موسى في هذا اليوم واخذوا ذلك من اليهود كما تزعم رواياتكم وصيام اليهود له

ولم يكن هذا صحيح فلم تكن نجاة موسى عليه السلام في عاشوراء ولم تعمد اليهود الاشهر القمرية ولم تصوم عاشوراء
فهذا كذب واضح
وبعض الاحاديث الصحيحة قالت انه متروك والمتروك بدعة ورفض الصحابة صيامه

وبعض الاحاديث بينت ان معاوية يحرض المسلمين في المدينة على صيامه ولا احد يقبل منه ذلك حتى قال اين علمائكم ولا احد يؤيده

وهي كلها موضوعة

ومثلك بفضائل الامام علي قد يوجد حديث موضوع
هذا مثل ليس له علاقة
ويدلل على رأيك ضعيف وغير منطقي

الرد مع إقتباس
قديم 11-11-2018, 02:27 AM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,995

آخر تواجد: اليوم 08:49 PM

الجنس:

الإقامة:

وبعض الاحاديث بينت ان الرسول لما رأى اليهود تصومه سالهم عنه فقالوا هذا اليوم فيه نجاة موسى
فقال رسول الله انى اولى منكم بموسى
فشرع بصيامه
فقال ونادى من كان صائم (اي لم يطعم ) فليتم صيامه
ومن اطعم فليمسك
وهذا منكر
فكيف تعتمدونه

الرد مع إقتباس
قديم 11-11-2018, 02:01 PM
الجابى الجابى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13187

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,359

آخر تواجد: 27-11-2018 08:41 AM

الجنس:

الإقامة:

الاخوة كفوا ووفوا ،

ولكن فقط نطلب من الأخ ونس ان ينقل لنا اسانيد صيام عاشوراء الواردة في صحيح البخاري وغيره ،

هل يمكن ذلك ؟؟؟

فقط هذا الطلب وشكرا ،

الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 03:15 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
انت لو تكمل الاية كان علمت
وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِندَ ٱلْبَيْتِ إِلَّا مُكَآءً وَتَصْدِيَةً ۚ فَذُوقُواْ ٱلْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ

تكفرون يعني تجحدون ولا تصلون لله
وانما صلاتهم صفق وتصفير

وين كانوا يصلون لله


انت سبت الحمار ومسكت البردعة

فنحن لسنا بصدد بيان كيفية صلاتهم ولا بطلانها
انما انا ضربت مثلا لصلاتهم للزميل م9 حيث اراد ان يبين ان عدم معرفة سبب صيام اهل الجاهلية يعني عدم وجود صيام الجاهلية لعاشوراء
فقلت لهم انت كذلك لاتعرف سبب صلاة اهل الجاهلية لماذا كانت مكاء وتصدية فهل هذا يعني انهم لم يكونوا يصلون مكاء وتصدية


اليهود لا يصومون 10 محرم ولا يعتمدون الاشهر القمرية
فاذا لا يعتمدون الاشهر القمرية
فمن المحال ان يكون الحديث صحيح
والذي وضعه هو الذي وضع احاديث فضل عاشوراء




الاخ سيد ونس الاحاديث في فضل عاشوراء كلها كذب بها علمائك
وصححوا نجاة موسى في هذا اليوم واخذوا ذلك من اليهود كما تزعم رواياتكم وصيام اليهود له

ولم يكن هذا صحيح فلم تكن نجاة موسى عليه السلام في عاشوراء ولم تعمد اليهود الاشهر القمرية ولم تصوم عاشوراء
فهذا كذب واضح



اتحداك ان تثبت ان يهود المديثنة لم يكونوا يعتمدون الاشهر القمرية في تقويمهم
اتحداك ودونك خرط القتاد ان ثنبت استنتاجك الباطل
معلوم ان اليهود العاديين اسمائهم شيمون عزرا بيريز ايهود وهذه الاسماء العبرية
لكن يهود المدينة كان اسمائهم واسماء قبائلهم اسماء عربية لانهم سكنوا الجزيزة العربية لمئات السنين وتطبعوا بطباع العرب فكيف ت دعي انهم لم يستعملوا التقويم القمري
دليل واستنتاج مضحك مبكي

وبعض الاحاديث الصحيحة قالت انه متروك والمتروك بدعة ورفض الصحابة صيامه


متروك يعني انه كان موجودا وترك

فاذا كان موجودا قبل مقتل الحسين انتهى الموضوع وانتهى ادعائكم انه من وضع بني امية


وبعض الاحاديث بينت ان معاوية يحرض المسلمين في المدينة على صيامه ولا احد يقبل منه ذلك حتى قال اين علمائكم ولا احد يؤيده

وهي كلها موضوعة

ومثلك بفضائل الامام علي قد يوجد حديث موضوع
هذا مثل ليس له علاقة
ويدلل على رأيك ضعيف وغير منطقي




دعنا من احاديث اهل السنة

فهؤلاء علمائكم الكبار وفقهائكم قد بينوا بشكل واضح ان صيام عاشوراء نسخ بفرض صيام رمضان
الفصول الغروية في الأصول الفقهية - الشيخ محمد حسين الحائري - ص 237
فصل لا ريب في جواز النسخ إلى المساوي والأخف والحق جوازه إلى الأثقل أيضا وفاقا للمحققين وخالف في ذلك قوم لنا انتفاء المانع وجواز قضاء المصلحة به ووقوعه كنسخ التخيير بين الصوم والفدية بتعيين الصوم ولا ريب أن التعيين أشق ونسخ صوم عاشوراء بصوم شهر رمضان وهو أشق ونسخ حبس الزانية بالجلد وهو أشق من الحبس احتجوا بوجوه الأول أن النقل إلى الأشق أبعد من المصلحة فلا يجوز و الجواب أما أولا فبالنقض بالأحكام الرافعة لأصل الإباحة فإنها نقل إلى الأشق وأما ثانيا فالمنع لجواز أن تكون المصلحة في الأشق الثاني قوله تعالى ما ننسخ من آية الآية فإنها تدل على الحصر في الخير وهو الأخف والمثل وهو المساوي والجواب أن المراد بالخير ما هو أكثر ثوابا أو أتم مصلحة فيتعين الأشق أو يتناوله والثالث قوله تعالى يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر وقوله يريد الله أن يخفف عنكم


الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 03:17 AM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
انت لو تكمل الاية كان علمت
وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِندَ ٱلْبَيْتِ إِلَّا مُكَآءً وَتَصْدِيَةً ۚ فَذُوقُواْ ٱلْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ

تكفرون يعني تجحدون ولا تصلون لله
وانما صلاتهم صفق وتصفير

وين كانوا يصلون لله


انت سبت الحمار ومسكت البردعة

فنحن لسنا بصدد بيان كيفية صلاتهم ولا بطلانها
انما انا ضربت مثلا لصلاتهم للزميل م9 حيث اراد ان يبين ان عدم معرفة سبب صيام اهل الجاهلية يعني عدم وجود صيام الجاهلية لعاشوراء
فقلت لهم انت كذلك لاتعرف سبب صلاة اهل الجاهلية لماذا كانت مكاء وتصدية فهل هذا يعني انهم لم يكونوا يصلون مكاء وتصدية


ا
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
ليهود لا يصومون 10 محرم ولا يعتمدون الاشهر القمرية
فاذا لا يعتمدون الاشهر القمرية
فمن المحال ان يكون الحديث صحيح
والذي وضعه هو الذي وضع احاديث فضل عاشوراء




الاخ سيد ونس الاحاديث في فضل عاشوراء كلها كذب بها علمائك
وصححوا نجاة موسى في هذا اليوم واخذوا ذلك من اليهود كما تزعم رواياتكم وصيام اليهود له

ولم يكن هذا صحيح فلم تكن نجاة موسى عليه السلام في عاشوراء ولم تعمد اليهود الاشهر القمرية ولم تصوم عاشوراء
فهذا كذب واضح



اتحداك ان تثبت ان يهود المديثنة لم يكونوا يعتمدون الاشهر القمرية في تقويمهم
اتحداك ودونك خرط القتاد ان ثنبت استنتاجك الباطل
معلوم ان اليهود العاديين اسمائهم شيمون عزرا بيريز ايهود وهذه الاسماء العبرية
لكن يهود المدينة كان اسمائهم واسماء قبائلهم اسماء عربية لانهم سكنوا الجزيزة العربية لمئات السنين وتطبعوا بطباع العرب فكيف ت دعي انهم لم يستعملوا التقويم القمري
دليل واستنتاج مضحك مبكي

و
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
بعض الاحاديث الصحيحة قالت انه متروك والمتروك بدعة ورفض الصحابة صيامه



متروك يعني انه كان موجودا وترك

فاذا كان موجودا قبل مقتل الحسين انتهى الموضوع وانتهى ادعائكم انه من وضع بني امية


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابوامحمد
وبعض الاحاديث بينت ان معاوية يحرض المسلمين في المدينة على صيامه ولا احد يقبل منه ذلك حتى قال اين علمائكم ولا احد يؤيده

وهي كلها موضوعة

ومثلك بفضائل الامام علي قد يوجد حديث موضوع
هذا مثل ليس له علاقة
ويدلل على رأيك ضعيف وغير منطقي




دعنا من احاديث اهل السنة

فهؤلاء علمائكم الكبار وفقهائكم قد بينوا بشكل واضح ان صيام عاشوراء نسخ بفرض صيام رمضان
الفصول الغروية في الأصول الفقهية - الشيخ محمد حسين الحائري - ص 237
فصل لا ريب في جواز النسخ إلى المساوي والأخف والحق جوازه إلى الأثقل أيضا وفاقا للمحققين وخالف في ذلك قوم لنا انتفاء المانع وجواز قضاء المصلحة به ووقوعه كنسخ التخيير بين الصوم والفدية بتعيين الصوم ولا ريب أن التعيين أشق ونسخ صوم عاشوراء بصوم شهر رمضان وهو أشق ونسخ حبس الزانية بالجلد وهو أشق من الحبس احتجوا بوجوه الأول أن النقل إلى الأشق أبعد من المصلحة فلا يجوز و الجواب أما أولا فبالنقض بالأحكام الرافعة لأصل الإباحة فإنها نقل إلى الأشق وأما ثانيا فالمنع لجواز أن تكون المصلحة في الأشق الثاني قوله تعالى ما ننسخ من آية الآية فإنها تدل على الحصر في الخير وهو الأخف والمثل وهو المساوي والجواب أن المراد بالخير ما هو أكثر ثوابا أو أتم مصلحة فيتعين الأشق أو يتناوله والثالث قوله تعالى يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر وقوله يريد الله أن يخفف عنكم


الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 05:09 AM
ابوامحمد ابوامحمد غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 105753

تاريخ التّسجيل: Nov 2013

المشاركات: 1,995

آخر تواجد: اليوم 08:49 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
بواسطة سيد ونس
انت سبت الحمار ومسكت البردعة

فنحن لسنا بصدد بيان كيفية صلاتهم ولا بطلانها
انما انا ضربت مثلا لصلاتهم للزميل م9 حيث اراد ان يبين ان عدم معرفة سبب صيام اهل الجاهلية يعني عدم وجود صيام الجاهلية لعاشوراء
فقلت لهم انت كذلك لاتعرف سبب صلاة اهل الجاهلية لماذا كانت مكاء وتصدية فهل هذا يعني انهم لم يكونوا يصلون مكاء وتصدية

ربما لا تنتبه لا يجوز تشبيه ايات الله بالحمار والبردعة
المشكلة الوهابية لا يتدبرون القران ولا يتجاوز حناجرهم ويأخذون القران على ظاهره
الله وصف عبادتهم في المسجد الحرام صفق وتصفير فماكانوا يعبدون الله
فكانوا يجحدون بالصلاة (هل الصفق والتصفير صلاة) ولا يصلون كما قال الله فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون
سبقك بن عبدالوهاب بذلك فقال كفار قريش (اي الجاحدين بربوبية الله) موحدي ربوبية

إقتباس:
بواسطة سيد ونس

متروك يعني انه كان موجودا وترك

فاذا كان موجودا قبل مقتل الحسين انتهى الموضوع وانتهى ادعائكم انه من وضع بني امية
انا نقلت لك تضارب الاحاديث وان صحت اسانيدها فما معقول كلها صحيحة وان تضاربت
.كما ان اغلبها منكر
علماءك اشاروا الى ان الذي وضع احاديث في فضل عاشوراء هم قتلة الامام الحسين
وليس ادعائنا
لكن صححوا فقط حديث نجاة موسى لصحة اسناده حسب معيارهم او فهمهم لكن المتن منكر
فاذا كانت احاديث جمة وضعها قتلة الامام الحسين في فضل عاشوراء فلماذا نستبعد هذا من وضعهم وهو متضارب ومنكر


الاخ سيد ونس السيد الحائري كان يضرب امثال ولم يتفق عليها
مودليل

سيد ونس الاخ الجابي طلب منك ان ينقل لنا اسانيد صيام عاشوراء الواردة في صحيح البخاري وغيره فاجبه


الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 10:44 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,366

آخر تواجد: اليوم 12:02 PM

الجنس:

الإقامة: America

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
.
سيد ونس
أين جوابك على جوابنا عليك

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 12-11-2018, 11:43 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
الاخوة كفوا ووفوا ،

ولكن فقط نطلب من الأخ ونس ان ينقل لنا اسانيد صيام عاشوراء الواردة في صحيح البخاري وغيره ،

هل يمكن ذلك ؟؟؟

فقط هذا الطلب وشكرا ،




ان مجرد ورود الروايات في صحيح البخاري تغنينا عن البحث في اسانيدها لانها مما اجمعت الامة على صحتها

فان كان لك مشكلة في سند رواية معينة هاتها لنفند لك شبهتك عليها


الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2018, 12:52 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,366

آخر تواجد: اليوم 12:02 PM

الجنس:

الإقامة: America

بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان الذي خلق العقل وحرمكم إياه.
ذكرت لنا من حديث عائشة ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يصوم يوم عاشوراء في الجاهلية
قلنا لك خيرا إن شاء الله
لنرى
إقتباس:
إقتباس:
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قدِم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء،
فقال: ((ما هذا؟)) .
قالوا: هذا يوم صالح. هذا يوم نجي الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى،
قال: ((فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه)) متفق عليه (3)
دعنا نحلل ونشرَِح الحديث بالمبضع
الثابت عندك يا سيد ونس ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان صائما في يوم عاشوراء وكان يتحرى صيامه.
ولكننا نرى ان النبي صلى الله عليه اله وسلم عندما قدم المدينة راى اليهود تصومه
فاستفسر منهم قائلا "ما هذا" أي ما هذا اليوم الذي تصومونه ولماذا تصومونه ولأي سبب تصومونه..
بعد ان اخبروه ان هذا يوم صالح امر الله عز وجل اليهود بصيامه بسبب نجاة اليهود
امر النبي صلى الله عليه واله وسلم بصيامه.
يعني النبي صلى الله عليه واله وسلم قبل هذا اليوم لم يكن يصومه.
وقال " فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه "
وإنما صامه بسبب اليهود وأمر المسلمين بصيامه.
وهذا ليس له دخل بالجاهلية أبدا.
هل صام النبي صلى الله عليه اله وسلم في نفس ذلك اليوم؟؟؟
أقول مستبعد جدا جدا جدا
لأن الصيام عند اليهود يبدأ من مغرب يوم 9 إلى ما بعد مغرب يوم 10
فلا بد وان امر الصيام كان لاحقا.
اقول اليهود والنصارى كانوا يحاججون النبي صلى الله عليه اله وسلم ليختبروا نبوته وهو في مكة فيخبرهم بما في التوراة والإنجيل ولكنه في المدينة لا يعرف ما حل بموسى ولا بالمسيح فيستفسر منهم...
معقول.
المهم
لو كان صيام عاشوراء معروفا في الجاهلة لما امر النبي صلى الله عليه واله وسلم امر بصيام يوم عاشوراء عندما قدم إلى المدينة
ونحن قلنا لك يا سيدونس.
إذا كان النبي صلى الله عليه اله وسلم قد شاهد اليهود تصوم يوم عاشوراء في سنة 2 هجرية وهو بالنسبة لي سنة 1 هجرية فمعنى هذا النبي صلى الله عليه اله وسلم لم يصم يوم عاشوراء بتاتا لأن بعد محرم سنة 2 هجرية هذا تم فرض الصيام على المسلمين
انت تحسب السنة الهجرية من 1 محرم
وانا احسب السنة الهجرية من وقت دخول النبي صلى الله عليه اله وسلم إلى المدينة.
فليس عندي مشكلة في أي وقت تحسبها انا اقول سنة 1 وانت تقول سنة 2
المهم والثابت هو أن النبي صلى الله عليه واله وسلم لم يكن صائما يوم عاشوراء (وهذا عندكم انه كان يتحرى صيام عاشوراء الجاهلية).
.
تقول أن كسو الكعبة ليس بالضرورة ان يكون 9 ذي الحجة في الجاهلية
اقول على المدعي البينة.
فالثابت ان الكسوة كانت يوم 9 ذي الحجة
إذا كان عندك غير هذا فهلم به.
وقد اسلفت لك ان العرب كان تقعد سنوات قبل ان تكسو الكعبة باي شيئ.
ما الذي ذكر في كسو الكعبة في الجاهلية:
وقال ابن جريج: وقد زعم بعض علمائنا أن أول من كسا الكعبة إسماعيل عليه السلام، وكانت الكعبة في الجاهلية تكسى كسى شيئاً من وصائل وأنطاع وكرار وخز ونمارق عراقية، وإذا بلى منها شيء أخلف مكانه ثوب آخر، ولا ينزع مما عليها شيء من ذلك.
أقول:
ماذا يعني هذا بالنسبة لنا.
لم يكن هناك يوم محدد لكسو الكعبة. بل كلما بلي منها شيئ استبدلوه.
فليس هناك يوم في الجاهلية لكسو الكعبة.
وليس هناك شيئ اسمه صيام.
.
فند حديث صيام يوم عاشوراء مقدم النبي صلى الله عليه واله وسلم إلى المدينة ثم نكمل الباقي
ولا اخالك تخرج منه بشيئ.
لا يوجد عن اليهود يوم اسمه عاشوراء..

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2018, 07:25 AM
الجابى الجابى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13187

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,359

آخر تواجد: 27-11-2018 08:41 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
ان مجرد ورود الروايات في صحيح البخاري تغنينا عن البحث في اسانيدها لانها مما اجمعت الامة على صحتها

فان كان لك مشكلة في سند رواية معينة هاتها لنفند لك شبهتك عليها

نعم هو كذلك عندكم ،

ولكن عزيزي لم كل هذا التردد ؟
فقط طلب بسيط ،

هل يمكن ذلك ؟

في الانتظار ،

الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2018, 01:47 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المعتمد في التاريخ
بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان الذي خلق العقل وحرمكم إياه.
ذكرت لنا من حديث عائشة ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يصوم يوم عاشوراء في الجاهلية
قلنا لك خيرا إن شاء الله
لنرى

دعنا نحلل ونشرَِح الحديث بالمبضع
الثابت عندك يا سيد ونس ان النبي صلى الله عليه واله وسلم كان صائما في يوم عاشوراء وكان يتحرى صيامه.
ولكننا نرى ان النبي صلى الله عليه اله وسلم عندما قدم المدينة راى اليهود تصومه
فاستفسر منهم قائلا "ما هذا" أي ما هذا اليوم الذي تصومونه ولماذا تصومونه ولأي سبب تصومونه..
بعد ان اخبروه ان هذا يوم صالح امر الله عز وجل اليهود بصيامه بسبب نجاة اليهود
امر النبي صلى الله عليه واله وسلم بصيامه.
يعني النبي صلى الله عليه واله وسلم قبل هذا اليوم لم يكن يصومه.
وقال " فأنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه "
وإنما صامه بسبب اليهود وأمر المسلمين بصيامه.
وهذا ليس له دخل بالجاهلية أبدا.
هل صام النبي صلى الله عليه اله وسلم في نفس ذلك اليوم؟؟؟
أقول مستبعد جدا جدا جدا
لأن الصيام عند اليهود يبدأ من مغرب يوم 9 إلى ما بعد مغرب يوم 10
فلا بد وان امر الصيام كان لاحقا.
اقول اليهود والنصارى كانوا يحاججون النبي صلى الله عليه اله وسلم ليختبروا نبوته وهو في مكة فيخبرهم بما في التوراة والإنجيل ولكنه في المدينة لا يعرف ما حل بموسى ولا بالمسيح فيستفسر منهم...
معقول.
المهم
لو كان صيام عاشوراء معروفا في الجاهلة لما امر النبي صلى الله عليه واله وسلم امر بصيام يوم عاشوراء عندما قدم إلى المدينة
ونحن قلنا لك يا سيدونس.
إذا كان النبي صلى الله عليه اله وسلم قد شاهد اليهود تصوم يوم عاشوراء في سنة 2 هجرية وهو بالنسبة لي سنة 1 هجرية فمعنى هذا النبي صلى الله عليه اله وسلم لم يصم يوم عاشوراء بتاتا لأن بعد محرم سنة 2 هجرية هذا تم فرض الصيام على المسلمين
انت تحسب السنة الهجرية من 1 محرم
وانا احسب السنة الهجرية من وقت دخول النبي صلى الله عليه اله وسلم إلى المدينة.
فليس عندي مشكلة في أي وقت تحسبها انا اقول سنة 1 وانت تقول سنة 2
المهم والثابت هو أن النبي صلى الله عليه واله وسلم لم يكن صائما يوم عاشوراء (وهذا عندكم انه كان يتحرى صيام عاشوراء الجاهلية).
.
تقول أن كسو الكعبة ليس بالضرورة ان يكون 9 ذي الحجة في الجاهلية
اقول على المدعي البينة.
فالثابت ان الكسوة كانت يوم 9 ذي الحجة
إذا كان عندك غير هذا فهلم به.
وقد اسلفت لك ان العرب كان تقعد سنوات قبل ان تكسو الكعبة باي شيئ.
ما الذي ذكر في كسو الكعبة في الجاهلية:
وقال ابن جريج: وقد زعم بعض علمائنا أن أول من كسا الكعبة إسماعيل عليه السلام، وكانت الكعبة في الجاهلية تكسى كسى شيئاً من وصائل وأنطاع وكرار وخز ونمارق عراقية، وإذا بلى منها شيء أخلف مكانه ثوب آخر، ولا ينزع مما عليها شيء من ذلك.
أقول:
ماذا يعني هذا بالنسبة لنا.
لم يكن هناك يوم محدد لكسو الكعبة. بل كلما بلي منها شيئ استبدلوه.
فليس هناك يوم في الجاهلية لكسو الكعبة.
وليس هناك شيئ اسمه صيام.
.
فند حديث صيام يوم عاشوراء مقدم النبي صلى الله عليه واله وسلم إلى المدينة ثم نكمل الباقي
ولا اخالك تخرج منه بشيئ.
لا يوجد عن اليهود يوم اسمه عاشوراء..


انت تضع كلامك الشخصي وتجعله من المسلمات
فانت المدعي وانت عليك البينة

انا عندي احاديث صحيحة وثابتة وهي بينتي

انت تقول هذه الاحاديث موضوعة
هات دليلك على انها موضوعة فكلامك ورايك الشخصي لوحده لاينفع

الثابت في الروايات ان العرب في الجاهلية كانوا يكسون الكعبة في عاشوراء
انت تقول ان العرب في الجاهلية كانواكسون الكعبة في 9 ذي الحجة ( اين دليلك )
لا دليل عندك
انت المدعي فعليك البينة


انت تقول ان النبي في مكة كان يعلم اليهود والنصارى في مافي التوراة والانجيل
اثول هذا كذب والقران بين انه كذب فاليهود عندما كانوا يسألون النبي لم يكن يجيبهم لانهلايعرف وكان ينتظر نزول الوحي حتى يعلمه ملايعرفه سابقا كقصة اصحاب الكهف وقصة الخضر وقصة ذو القرنين

فلما سال اليهود النبي مخمد عن هذه القصص قال ساخبركم غدا لانه لم يكن يعرف الجواب لكنه لم يقل ان شاء الله فلم ينزل عليه الا بعد فترة من الزمن بقوله (( ولاتقل لشيء ان يفاعل ذلك غدا الا ان يشاء الله ))
فكما تلاحظ كلامك كله مغالكات عبارة عن تصوراتك الشخصية بلا دليل


تقول قدم النبي المدينة ووجد اليهود يصومون عاشوراء

لم تخبرنا من اين قدم النبي الى المدينة ومتى مع الدليل


النبي اتم صيام ذلك اليوم عاشوراء في السنة العاشرة للهجرة وامر المسلمين ان بمسكوا ويتموا صبامهم لما راى اليهود صائمين وقال لو عشت لقابل (اي للعام المقبل ) لصمت التاسع والعاشر


المهم كل مشاركتك لاقيمة لها لانك لم تدعمها لا بادلة ولا باحاديث انت تتكلم بتصورك الشخصي
هات ادلتك والروايات واعد المشاركة



آخر تعديل بواسطة سيدونس ، 13-11-2018 الساعة 01:50 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 13-11-2018, 02:02 PM
سيدونس سيدونس غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 104480

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 2,622

آخر تواجد: 11-12-2018 10:26 PM

الجنس:

الإقامة: حرم الله

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
نعم هو كذلك عندكم ،

ولكن عزيزي لم كل هذا التردد ؟
فقط طلب بسيط ،

هل يمكن ذلك ؟

في الانتظار ،




لايوجد تردد انما طلبك غير منطقي

فالروايات الواردة في صحيح الامام البخاري صحيحة فلا حاجة ان اتى بسندها لافحصه لاخرج بنفس النتيجة ان الرواية صحيحة فهذا عبث لامبرر له
انت يجب ان لاتلف ولاتدور عندكانتقاد لرواية معينة هات الرواية وبين وجه انتقادك لها


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:02 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin