منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-09-2018, 02:56 PM
رضا البطاوى رضا البطاوى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 74833

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 2,194

آخر تواجد: اليوم 10:05 AM

الجنس:

الإقامة:

نقد مقال تناقضات في القرآن

[COLOR=#]نقد مقال تناقضات في القرآن
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد :
وردت الشبهات المردود عليها فى المقال فى مدونة رابطها
http://www.faithfreedom.org/Arabic/contradictions.htm
فى مقال تضاد القرآن وكاتب المقال اسمه على سينا وهو يقول بوجود تناقضات فى المصحف وسوف نتناول ما قاله نقطة وراء الأخرى:
1- قال الكاتب
ما هو عدد الملائكة التي أرسلت إلى مريم؟
(آل عمران) إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ 45 " تشير إلى عدة ملائكة
(مريم) فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا 17 قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا 18 قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا 19 قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا 20 قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا 21 " تشير إلى ملاك واحد "
من وسائل التعبير فى اللغة التعبير بالجماعة أى الكثرة عن الواحد ومن ثم فكلمة الملائكة فى قصة مريم بسورة آل عمران لا تشير لعدة من الملائكة لأن فى نهاية الكلام بين الله أنهم واحد فقط والآيات هى :
"وإذ قالت الملائكة يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك واصطفاك على نساء العالمين يا مريم اقنتى لربك واسجدى واركعى مع الراكعين ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك وما كنت لديهم إذ يلقون أقلامهم أيهم يكفل مريم وما كنت لديهم إذ يختصمون إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها فى الدنيا والأخرة ومن المقربين ويكلم الناس فى المهد وكهلا ومن الصالحين قالت رب أنى يكون لى غلام ولم يمسسنى بشر قال كذلك الله يخلق ما يشاء إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون "يفسر الجزء الأخير قوله تعالى بسورة يس"إنما أمره إذا أراد أمرا أن يقول له كن فيكون"
فالملائكة التى ردت على مريم (ص)عبر الله عنها عنها بالمفرد فقال " قال كذلك الله يخلق ما يشاء"
وهذا هو ما يوافق ما فى سورة مريم
ونعود للتعبير بالجمع عن المفرد فنجده مستخدما فى حياتنا فمثلا يقول الرجل عن زوجته وهى واحدة الجماعة مريضة الجماعة ليست فى البيت ومثلا عندما نذهب لشراء نوع من السلع نقول مثلا للتاجر هل عندك سكر أو جبن أو شاى وهى كلمات جمع لأنها تعبر عن النوع بينما نحن نريد ان نشترى مثلا كيلو سكر أو علبة جبن أو علبة شاىء وليس السكر والجبن والشاى فى الدكان كله
2-قال الكاتب :
ما هو عدد الأيام التي عذب الله فيها عاد؟
(فصلت) فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ 16
(القمر) كَذَّبَتْ عَادٌ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ 18 إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحًا صَرْصَرًا فِي يَوْمِ نَحْسٍ مُّسْتَمِرٍّ 19 "
يقول الكاتب أن أيام غير يوم فى السورتين وهو كلام ليس صحيحا لأن الله قال " يوم نحس مستمر" فلا يوجد يوم مستمر لأن اليوم مدة محددة تنتهى ولكن استمرار اليوم يعنى أنه عدة أيام متتالية وهى سبعة أيام وثمانية ليال كما قال تعالى بسورة الحاقة:
"وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما"
ومن ثم فالتعبير ليس فيه تناقض
3-قال الكاتب:
ما هي عدد الأيام التي خلق الله فيها السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ ؛ ستة أم ثمانية؟
(يونس) إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ 3
(فصلت) 8 قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ 9 وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ 10 ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ 11 فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 12
هل السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كانوا معا فتفرقوا أم العكس؟
(الأنبياء) أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ 30
(فصلت) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ 11
أيهما خلق أولا ، السماوات أم الأرض؟
(فصلت) 8 قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ 9 وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ 10 ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ 11 فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ 12
(النازعات) أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا 27 رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا 28 وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا 29 وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا 30 أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا 31 وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا 32
الحقيقة أن القرآن الحالى ينفى هذا فالأرض والسموات بدأ خلقهما فى يوم واحد مصداق لقوله بسورة التوبة " إن عدة الشهور عند الله أثنا عشر شهرا يوم خلق السموات والأرض " فلاحظ قوله " يوم خلق السموات والأرض "فنفس اليومين التى خلقت فيهما الأرض خلقت فيهما السماء بل إن هناك آيات تدل حسب المعانى اللغوية الحالية على سبق خلق السماء للأرض وهى قوله بسورة النازعات "ام السماء بناها رفع سمكها فسواها وأغطش ليلها وأخرج ضحاها والأرض بعد ذلك دحاها " لاحظ الجملة الأخيرة " والأرض بعد ذلك دحاها "وقطعا بعد معروفة المعنى حاليا بأنه شىء سبقه شىء ولكنها هنا تعنى عند فالمعنى والأرض عند الخلق كورها
سبب الشبهة هو الفهم الخاطىء فاليومين فى قوله" قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ" هما نفس اليومين " فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ" ومن ثم لا يوجد مشكلة لأنهما يومين بالاضافة إلى الأربعة فى قوله" وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ "يكون المجموع ستة
4-قال الكاتب:
كيف يتكلم الرسول موسى عن الانجيل وأتى بعده بأكثر من ألف سنة؟
(الأعراف) وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ 155 وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ 156 الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ 157 "
الفهم الخاطىء هنا السبب فى خلط الكاتب بين الآيتين فالآية الأخيرة157ليست من ضمن كلام موسى (ص)لأنها تتكلم عن المسلمين فى عهد النبى الأخير (ص)بصيغة الماضى كما تتكلم عنهم بصيغة المضارع فى بدايتها ومن ثم فالآية موضوعة فى المصحف بين آيات القصة دون أن يكون لها علاقة بها
ولو فكر الكاتب فيما قاله لوجد جنونا وهو أن موسى(ص) طبقا لفهمه هو والأخرين للآية لن يأخذوا رحمة الله لأنهم لم يتبعوا محمد(ص) والنور الذى نزل عليه وهو كلام يخالف كون موسى (ص)والمؤمنين به سيدخلون الجنة كما قال تعالى ""ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون"
5-قال الكاتب:
هل الله خالق كل شيء أم هناك أكثر من خالق؟
(المؤمنون) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ 14
(الزمر) اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ 62 "
الرجل هنا لم يفهم ما جاء فى المصحف وهو أن الله الخالق لكل شىء ولكنه جعل المخلوقين أفعالهم وأقوالهم خلق كما قال تعالى على لسان إبراهيم:
"والله خلقكم وما تعملون"
وقال أيضا:
""إنما تعبدون من دون الله أوثانا وتخلقون إفكا"
فسمى الإله خلق ومن ثم فكل المخلوقات حالقة لأعمالهم قولا وفعلا ومن ثم قال الله عن نفسه أن أحسن الخالقين ولكن الخلق مسألة مختلفة بين الله وبين المخلوقات فالله ينشىء من العدم وينشىء إنشاء متقن وهو ينشىء بمواصفات لا يمكن لأحد أن يخلقها مثله بينما الخلق يخلقون بالقدرة التى خلقها الله فيهم ولذا قال تعالى :
"وما تشاءون إلا أن يشاء الله"
6- قال الكاتب:
حقيقة علمية أن النمل ليس لديه القدرة على الكلام
(النمل) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ 18 "
نلاحظ الخبل وهو إطلاقه تعبير الحقيقة العلمية على أن النمل لا يتكلم وبالطبع هذا ليس سوى ظن وكذب لأن سمع الإنسان له مدى محدود يسمع الإنسان فيه وما قبله وما بعده لا يسمعه وهذا ما يعرفه علماء السمعيات ولو عاد لعلماء السمعيات لوجد معلومة تقول أن أذن الإنسان تصاب بالصمم عند مستوى معين من الصوت مع أن الصوت يكون موجودا ولكن الآذان تصبح فى حالة عدم عمل
7- قال الكاتب:
كيف يدخل الرجس في الجنة؟
(المائدة) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ 90
(محمد) مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ "
حديث: من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة
نلاحظ التخبط وهو أن آية المائدة تتكلم عن خمر الدنيا وهى كونها رجس أى أذى بينما آية محمد عن خمر الجنة وكونها لذة واللذة تعنى النفع والسعادة
وأما الحديث بصيغته التى نقلها الكاتب فهى صيغة صحيحة المعنى بغض النظر عن السند وإن كانت وردت فى وسط جمل بعضها يخالف ما فى القرآن
هنا غير التائب هو كافر أى ظالم كما قال تعالى :
"ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون " وفسر الله الظالمون بالكافرين فقال بالآية قبل آية الكرسى:
"والكافرون هم الظالمون"
والكافر فى النار وشارب الخمر غير التائب كافر يدخل النار ومن ثم لا يذوق خمر الجنة
8- قال الكاتب:
في عدة حالات لا يطابق التوزيع 100% , كيف ؟
يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيمًا 11 وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ 12
الكاتب هنا لم يفهم أن الواحد له مفاهيم متعددة فهناك واحد لا يساويه كل الأعداد فالله واحد ليس له مثيل يساويه كما قال تعالى "ليس كمثله شىء" ونجد مثلا الواحد الطفل غير الواحد الرجل ومثلا ليس ثمار النوع الواحد متساوية مع أنه يطلق على كل ثمرة واحدة
الواحد الحسابى مختلف عن الواحد الواقعى ومن ثم فلا يوجد مشكلة فى الميراث فمثلا الواحد قد يساوى خمسة أسداس كالبنت والجدين ومثلا الواحد قد يساوى أكثر مما يسمى الواحد الصحيح حسابيا
9- قال الكاتب:
هل فرعون غرق أم نجا من الغرق؟
(يونس) وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ 90 آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ 91 فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ 92
(الأسراء) وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَونُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُورًا 101 قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنزَلَ هَـؤُلاء إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَآئِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَونُ مَثْبُورًا 102 فَأَرَادَ أَن يَسْتَفِزَّهُم مِّنَ الأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ جَمِيعًا 103
الكاتب هنا يبدو أن لا يفهم فالنص يقول "ننجيك ببدنك" وهو ما يعنى أن فرعون غرق ولكن جسده وهو جثته بقيت موجودة فوق الماء بعد الغرق ليراها الناس فيعتبروا بها
إنجاء البدن يعنى موت الرجل لأن النفس هى التى تموت كما قال تعالى"كل نفس ذائقة الموت"
10- قال الكاتب:
ما هو عقاب الزنى، ؟
(النور) الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ 2
(النساء) وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً 15 وَاللَّذَانَ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا 16 "
الحقيقة هنا واضحة وهى :
أن عقاب الزنى الجلد وهو الأذى وأما آية النساء التى تسمى آية السحاق فالنص واضح فى أن العقوبة الأولى" فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ" وهو الحبس فى البيت حتى وفاة المرأة الزانية وأن هناك حكم سينزل يمحو حكم الحبس كسبيل لعدم الحبس وهو الجلد وهو قوله خلف العقوبة مباشرة " أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً "
11- قال الكاتب :
حقيقة علمية: الشمس ثابتة والأرض تدور حولها والقمر يدور حول الأرض، كيف الشمس تجري وأين الشمس تحت العرش أم في طين؟
(الكهف) إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا 84 فَأَتْبَعَ سَبَبًا 85 حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا 86
حديث :كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد عند غروب الشمس فقال يا أبا ذر أتدري أين تغرب الشمس قلت الله ورسوله أعلم قال فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش فذلك قوله تعالى ( والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم )
الرجل يقول أن الشمس ثابتة والأرض تدور حولها والسؤال كيف تكون هذه حقيقة علمية دون أن يراها أحد ؟ المصيبة أن الناس يرون بأعينهم يوميا أن الشمس هى من تدور فوق الأرض ومع هذا يكذبون أعينهم وعقولهم
والسؤال الذى يجب أن يسأله الكاتب وأمثاله لأنفسهم هل صعد أحد فوق الأرض والشمس معا ورأى من يدور حول من؟
بالقطع لم يصعد أحد ولم ير أحد هذا ومن فالقول أن هذه حقيقة هو تخريف فلم يثبت شىء بالرؤية بالرؤية بالعين تثبت العكس يوميا
وأما حكاية الشمس والطين فهذا من سوء الفهم فالآية تقول" حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ" فالشمس غربت خلف النهر وهو العين وقت فيضانه بالطمى ومن ثم فهى لم تغرب فى الطين فهى غربت كما تغرب عندما نراها على شاطىء البحر أو النهر والمراد غابت جهة النهر
وأما حكاية سجود الشمس فهى تسجد فعلا ككل المخلوقات كما قال تعالى " "ألم تر أن الله له يسجد من فى السموات ومن فى الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب "
ولكنها لا تسجد عند كرسى العرش فى السماء السابعة لكونها فى السماء الدنيا ككل المصابيح كما قال تعالى :
"ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح"
11- قال الكاتب:
هل بناتنا وزوجاتنا وأمهاتنا سيتزوجون أيضا بحور عين من الذكور في الجنة؟
(الطور) إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ 17 فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ 18 كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ 19 مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ 20 "
هناك مقولة خاطئة سببها ما نسبه المخرفون للنبى(ص) من أقوال عن وجود حور عين كخلق غير الناس فى الجنة الحور العين هم إناث الناس المسلمات فالرجال المسلمون يتزوجون بالمسلمات الإناث فى الجنة كما قال تعالى " وزوجناهم بحور عين" وكما قال "ولهم فيها أزواج مطهرة " وكما قال فالداخلات هن المؤمنات كما قال تعالى "جنات عدن يدخلونها ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم" فهنا ذكر الله الأزواج
ولو كانت الحور العين غير نساء المسلمين لاحتج الكفار على الله بأنه أدخل الجنة من لم يعمل فى الدنيا صالحا أو سيئا ووصفوه بكونه ظالم ولكن هذا لم يحدث فمن يدخل الجنة ويكون فيها متمتعا يكون موجودا فى الأرض مؤمنا عاملا الصالحات كما قال تعالى :
وتلك الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون"
12- قال الكاتب:
علميا، هل الأفكار والنوايا في العقول أم الصدور؟
(آل عمران) هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ 119 4
(هود) أَلا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُواْ مِنْهُ أَلا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ 5
الرجل هنا لم يفهم أن الصدور فى الآيات تعنى النفوس وليس القفص الصدرى أى الرئات ولم يأت الصدر فى المصحف بمعنى القفص الصدرى إلا فى آية سورة النعام ومن ثم فالنوايا والأفكار وغيرها موجودة فى الصدور وهى النفوس التى العقول جزء منها
13 -قال الكاتب:
ماذا كان جواب قوم لوط؟
(الأعراف) وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ 82 فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ 83 وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ 84
(العنكبوت) وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ 28 أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ 29 "
الرجل هنا يتعمد إظهار شبهات دون وجود ما يدل عليها فالرجل يظن أن لوطا (ص) أو أى رسول دعا قومه مرة واحدة ومن ثم فالجواب لأنه مختلف فى الآيات الأولى عن الآيات الأخيرة فهناك تناقض وهو كلام جنونى فالرسل (ص) دعوا الناس آلال المرات ومن ثم فالجواب قد يختلف كل عدة مرات فجوابهم فى المرة الأولى يدل على أنه دعاهم مرارا وتكرارا حتى زهقوا منه فأرادوا طرده من القرية بينما الجواب الثانى يدل على أن دعاهم مرارا وتكرارا أيضا ولكنهم طلبوا منه العذاب حتى يتخلصوا من نصحه لهم وهو غالبا ما يكون فى أوقات متأخرة من الدعوة [/color]

الرد مع إقتباس
قديم 12-09-2018, 02:57 PM
رضا البطاوى رضا البطاوى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 74833

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 2,194

آخر تواجد: اليوم 10:05 AM

الجنس:

الإقامة:

- قال الكاتب :
هل نجت ذرية نوح أم لا؟
(الصافات) وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ 75 وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ 76 وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ 77
(هود) وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ 42 قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ 43 وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 44 وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ 45 "
الكاتب يتناسى أن الكلمة الوحدة فى اللغة يكون لها عدة معانى فالآيات الأولى تتحدث عن ذرية نوح (ص) بمعنى شيعته أى المؤمنين به كما قال الله عن إبراهيم (ص) " وإن من شيعته لإبراهيم إذ جاء ربه بقلب سليم"
ومن ثم فالآيات الأولى لا تتحدث عن الأقارب كما تتحدث الآيات الثانية عن هلاك الأقارب

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:04 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin