منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > قضايا الساعة
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-09-2011, 10:54 PM
ابو اسعد ابو اسعد غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 79264

تاريخ التّسجيل: Dec 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 03-06-2018 12:04 AM

الجنس:

الإقامة:

هل امريكا نشرت الدمقراطيه؟؟؟؟؟



ماهو راي السيد مقتدى الصدر من ان امريكا نشرت الديمقراطية


س6/ هنالك من يقول ان امريكا نشرت الديمقراطية في العراق من خلال تعدد الصحافة والفضائيات وكذلك وجود العديد من الاحزاب وغياب حكم الحزب الواحد؟ بالاضافة الى ممارستكم لطقوسكم الدينية بعد ان كانت ممنوعة عليكم آنذاك؟
ج/ ان كانت جاءت بما تقول من حرية , فما بالها اذا ذكرت بما لاترغب اسود وجهها وظلت تتخبط من هنا وهناك فيكاد المجرم يقول خذوني . فهل حرية الراي محدودة بعد التعدي عليها ؟ام حرية الصحافة محدودة بعد ذكرها بما لاترضى ؟ ام ماذا ؟ام من قال ان الحرية بالتعدد قد تكون كذلك وقد لاتكون ...عموما اين الحرية من الاحتلال ؟ اين الحرية من سجون ابو غريب ؟ اين الحرية من سحق الرؤوس ؟ اين الحرية من قصف المدن ؟ حبيبي لو ارادوا الحرية لاعطوها لشعوبهم التي باتت عابدة للنفس الامارة بالسوء, فاين الحرية في بلدهم الذي يقمع المظاهرات ؟ واين الحرية في بلدهم الذي بات مملوءا بالاسلحة النووية والجرثومية وغيرها مما لايمت للحرية بصلة ؟ اهو للدفاع عن النفس ؟ فلم نحرم للدفاع عن النفس ؟ ام هو لزيادة جبروتها وطغيانها , وانتبهوا لما قاله السيد الوالد في احدى خطبه والذي يشرح فيه التناقض في ما يطرحون:{ الحرية الداخلية ,وهي حرية ابداء الراي وحرية الصحافة وانهم يدعون ان لكل شخص ان يتكلم بما يريد بدون حسيب او رقيب. وهذا هو الذي جعلته الدول الراسمالية من مفخرها وادعت الدول الراديكالية السير على نفس الطريق ايضا.
الا انه من الواضح ان هذا غير مكفول حقيقة في الدول الراسمالية نفسها فضلا عن الدول الراديكالية وذلك لانه يواجه عدة نقاط ضعف:
النقطة الاولى : ماقلناه فيما سبق ان هذه الفكرة وان كانت موجودة شكليا ,الا انها غير موجودة حقيقة لانها لاتشمل النظام الاساسي للدولة ,او اسرارها او مسلماتها وكل من يخرج على ذلك يعاقب بالعقاب الاليم.
وبالتالي لاحرية له.
النقطة الثانية: ان وسائل الاعلام كلها في الدول الراسمالية وغيرها عمليا هي بيد الدولة ,ولايمكن اخراجها من قبضتها وليس لكل احد ان يتكلم من خلالها مايشاء حقيقة, الا اذا كان موافقا مع الخط العام للدولة لامحالة . اذن ,فالحرية من الجهة مفقودة .
النقطة الثالثة: اننا لو فرضنا انه وجدت فرصة محدودة لبعض الافراد والجماعات ان يبرزوا رايهم ويقولون كلمتهم ,كما قد يحصل احيانا , او ضمن الصحف وضمن الاحتجاجات والمظاهرات,فانما الصماء لامحالة في الدول الرئيسية, وليس في الدول الراديكالية فقط طبعا, بل يلقى الاذن الصماء لامحالة, كانهم يقولون انك لك ان تقول ماتشاء , الا ان لنا لن نترك قولك ايضا ونهمله ونحتقره فان الحرية موجودة للطرفين .ومن ثم لايكون الاحتجاج والمناقشة مؤثرة قليلا ولا كثيرا .
اذن , فهذه الحريات غير مكفولة لا للرجل ولا للمراة ,لا في الدول الراسمالية ولا في الدول الراديكلية . اوقل لافي الدول الغنية ولا في الدول الفقيرة . واذا كانت هي غير مكفولة للرجل فهي بالنسبة الى المراة اسوء واردى , لانها كانت ولا زالت الجانب الاضعف بطبيعة الحال في العالم كله }(خطبة الجمعة 25)


المصدر: منتديات جامع الأئمة (عليهم السلام) الأسلامية

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:15 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin